Accessibility links

قائد الفرقة 12 يبدي استعداد قواته لحماية كركوك بعد الانسحاب الأميركي


أشاد قائد الفرقة الثانية عشرة من الجيش العراقي في كركوك العميد ركن سمير عبد الكريم بقدرة قواته على حماية المدينة وحدودها الداخلية بعد انسحاب القوات الأميركية منها.

وأوضح عبد الكريم لـ"راديو سوا" أن الجيش العراقي هو المسؤول عن إدارة الملف الأمني في كركوك، وأن القوات الأميركية الموجودة حاليا في المدينة تقوم بمهام التدريب والإسناد.

واستبعد عبد الكريم احتمال حدوث مشاكل بين القوات العراقية وقوات الأمن الكردية المنتشرة في بعض مناطق المدينة بعد الانسحاب الأميركي، وقال إن قوات حرس الإقليم تتواجد خارج مدينة كركوك وفقا لاتفاق بينها وبين وزارة الدفاع العراقية.

وكان القائد الأميركي في العراق الجنرال راي أوديرنو قد أشار في وقت سابق إلى أن الوحدات القتالية الأميركية في كركوك ستكون آخر من ينسحب من البلاد نهاية عام 2001.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG