Accessibility links

دراسة جديدة تربط بين جين في جهاز المناعة والشلل الرعاش


كشفت دراسة جديدة عن احتمال وجود علاقة بين جين مرتبط بالجهاز المناعي والإصابة بمرض الشلل الرعاش أو الباركينسون، في تطور قد يساهم في تقدم البحث عن علاجات فعالة للمرض.

وبحسب الدراسة التي نشرت في مجلة Nature Genetics فإن هناك جينا مرتبطا بشكل قوي بمرض الشلل الرعاش موجود في منطقة مستضدات الكريات البيضاء البشرية التي تحتوي على عدد كبير من الجينات المتصلة بوظيفة جهاز المناعة.

وقال الدكتور سيروس زابتيان من جامعة واشنطن الأحد إن ذلك يعني أن نظام المناعة ربما يلعب دورا في إصابة جسم الإنسان بمرض الشلل الرعاش الذي يؤثر على ما بين واحد واثنين بالمئة من الناس فوق سن الـ65.

ويلعب هذا الجين دورا مهما في مساعدة الجسم على التمييز بين الأنسجة الدخيلة وأنسجة الجسم نفسه.

وقال الدكتور زابتيان إن الجين ليس معروفا بالتحديد لوجود سلسلة من الجينات في تلك المنطقة، إلا أنها أول صلة قوية بشكل حقيقي بأن جهاز المناعة يلعب دورا في الإصابة بالمرض الذي يعرض المصابين به لنوبات الاهتزاز الشديد.

وأضاف الدكتور زابتيان أن هذا قد يعني أن العدوى والالتهابات أو أي رد مناعي تلقائي يلعب دورا ما في الإصابة بالشلل الرعاش وقال "ما سيسمح لنا ذلك بأن نفعله هو شحذ جهاز المناعة."

وعلى الرغم من أن العلاجات الطبية الحالية ربما تحسن الأعراض ولكن لا يمكن لأي منها إبطاء أو وقف تقدم المرض.
XS
SM
MD
LG