Accessibility links

مقتل ثلاثة جنود أجانب وثلاثة مدنيين بينهم زعيم قبلي في هجمات في أفغانستان


أعلنت قيادة حلف شمال الأطلسي والسلطات المحلية في أفغانستان أن ثلاثة جنود من القوات الدولية العاملة في هذا البلد ومدنيين اثنين وزعيما قبليا لقوا مصرعهم اثر هجمات متنوعة في أفغانستان اليوم الثلاثاء.

وقال الحلف إن جنديين من قواته لقيا مصرعهما في انفجار لغم يدوي الصنع في شرق أفغانستان كما قتل ثالث في ظروف مماثلة غرب البلاد.

وبهذه الحصيلة يرتفع عدد القتلى في صفوف القوات الأجنبية في أفغانستان منذ بداية العام الجاري إلى 436 قتيلا مقابل 520 قتيلا خلال عام 2009، بحسب حصيلة لموقع الكتروني أميركي معني برصد الخسائر في صفوف القوات الأميركية والدولية في أفغانستان والعراق.

وفي موازاة ذلك قتل مدنيان وأصيب خمسة في انفجار دراجة نارية مفخخة استهدفت قافلة للشرطة في جنوب أفغانستان.

وقالت مصادر محلية إن الدراجة النارية كانت متوقفة على جسر وانفجرت أثناء مرور موكب للشرطة في ولاية غزنة.

وذكر قائد شرطة جنوب افغانستان محمد عثمان أن طفلين كانا من بين المصابين الخمسة مشيرا إلى ان الشخص الذي يشتبه بأنه زرع القنبلة أصيب في الانفجار وتم اعتقاله.

وفي الشأن ذاته، قال زلماي ايوبي المتحدث باسم الحاكم المحلي في مدينة سبين بولداك بولاية قندهار جنوب أفغانستان إن الزعيم القبلي زكريا خان لقي مصرعه وأصيب اثنان آخران بجروح اثر هجوم بقنبلة يدوية على متجر لبيع الأخشاب يملكه خان.

وفي حادث مماثل مساء أمس الاثنين قتل خمسة مدنيين وأصيب اثنان آخران في انفجار قنبلة يدوية الصنع لدى مرور سيارتهم في ولاية هراة بحسب لال محمد عمرضاي المسؤول عن منطقة شينداند.

يذكر أن حركة طالبان كثفت مؤخرا من تمردها على الحكومة الأفغانية والقوات الداعمة لها كما وسعت من نطاق عملياتها لتشمل كافة أنحاء البلاد رغم زيادة عدد القوات الدولية إلى 150 ألف جندي.

XS
SM
MD
LG