Accessibility links

logo-print

سناتور أميركي يحقق في قرار الإفراج عن المقرحي ويدعو إلى الكشف عن المعلومات المتعلقة بالقضية


دعا السناتور الديموقراطي روبرت منينديز الذي يحقق في قرار السلطات الاسكتلندية الإفراج عن الليبي عبد الباسط المقرحي المدان في اعتداء لوكربي، كل من لديه معلومات عن هذا الموضوع إلى كشفها.

وأكد بيان صادر عن مكتب منينديز أن أي معلومات يحصل عليها ستبقى سرية مع احترام مصدرها أيضا.

ودعا منينديز المصادر القريبة من المحادثات التي جرت بين الحكومات البريطانية والاسكتلندية والليبية إلى كشف معلوماتها وأي دور لشركة BP في الإفراج عن المقرحي.

وكانت الحكومة الاسكتلندية قد أفرجت عن المقرحي في أغسطس/ آب من عام 2009 استنادا إلى تقرير طبي يفيد بإصابته بسرطان بات في مرحلة متقدمة بحيث لم يبق أمامه سوى ثلاثة أشهر ليعيشها.

ويريد منينديز تحديدا الحصول على معلومات تتعلق بمحادثات بين مجموعة BP والسلطات الليبية والبريطانية بشأن عقد للتنقيب عن النفط قبالة السواحل الليبية.

وينوي منينديز ترؤس جلسة للجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ حول هذا الموضوع في الأسابيع المقبلة، بعد إلغاء جلسة كانت مقررة سابقا لعدم تعاون الحكومات المعنية.

ورفضت السفارة البريطانية في واشنطن التعليق على مبادرة السناتور الأميركي.

يذكر أن عبد الباسط المقرحي (58 عاما) هو الوحيد الذي ادين في قضية الاعتداء على طائرة PanAm الأميركية فوق مدينة لوكربي الاسكتلندية في عام 1988 مما أدى إلى مقتل 270 شخصا معظمهم أميركيون.
XS
SM
MD
LG