Accessibility links

logo-print

الأغنية البصرية وإيقاعاتها في أمسية للفنان ناصر هاشم


أحيا الفنان ناصر هاشم أمسية تركزت حول الأغنية البصرية والبصمات التي خلفتها على الفنون والإيقاعات العراقية.

وعلى هامش الامسية التي أقيمت في مقر نقابة الصحفيين في البصرة، قال هاشم في حديث لـ"راديو سوا" إن الأغنية البصرية خلفت بصمات واضحة على الغناء العراقي، واحتفظت في نفس الوقت بخصوصيتها. وأشار إلى أن إيقاعات الهيوه ذات الجذور الإفريقية أصبحت من سمات الأغنية العراقية بعد أن كانت رائجة في مدينة البصرة فقط.

من جانبه، قال الشاعر الغنائي مهدي السوداني إن الأغنية البصرية أخذت تراوح مكانها خلال ثمانينات القرن الماضي حتى أنها انحسرت بشكل كبير في غضون السنوات القليلة الماضية.

يذكر أن ظاهرة إحياء الحفلات والأمسيات الغنائية والموسيقية كانت منتشرة في البصرة، لكنها تلاشت بعد عام 2003. وعلى الرغم من تحسن الوضع الأمني خلال الفترة الأخيرة، فان المطربين والعازفين وأصحاب الفرق الموسيقية الشعبية لا يزالون يتعرضون إلى مضايقات على يد جماعات متشددة تحرم الغناء.

تقرير مراسل "راديو سوا" في البصرة ماجد البريكان:
XS
SM
MD
LG