Accessibility links

logo-print

الرئيس أوباما يدين الاعتداء الانتحاري الذي أسفر عن مقتل عدد من المتطوعين في بغداد


أدان الرئيس باراك أوباما الهجوم الانتحاري الذي استهدف الثلاثاء مركز تجنيد للجيش العراقي وسط العاصمة بغداد، وأوقع 59 قتيلا، مشيرا إلى أن هذا العمل هو من صنع من وصفهم بمن يريدون إفشال الديموقراطية في العراق.

وقال بيل بورتن، المتحدث باسم الرئيس أوباما، إنه يبقى هناك بالطبع أشخاص يريدون إفشال التقدم الذي حققه الشعب العراقي نحو الديموقراطية، لكنه، يضيف بورتن، ماض بحزم وأننا على يقين بأننا نسير نحو إنهاء مهمتنا القتالية هناك.
XS
SM
MD
LG