Accessibility links

logo-print

قمة رباعية في روسيا لمناقشة التعاون الإقليمي لتحقيق الاستقرار في أفغانستان


عبر الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم الأربعاء عن رغبة بلاده في الحصول على دعم روسيا لتحقيق الاستقرار في بلاده، بينما أكد نظيره الروسي ديمتري مدفيديف على أهمية التعاون الإقليمي لحل مشاكل أفغانستان.

جاءت تصريحات كرزاي ومدفيديف في مستهل قمة رباعية تستضيفها روسيا اليوم الأربعاء بين مدفيديف وكرزاي والرئيسين الباكستاني آصف علي زرداري ورئيس طاجيكستان امام علي رحمانوف يأمل الكرملين في أن تحيي التعاون الإقليمي لاحلال الاستقرار في أفغانستان.

وقال الكرملين في بيان له إن هذه القمة تهدف إلى "تكثيف التعاون الإقليمي من أجل إحلال الاستقرار في أفغانستان".

ومن ناحيته قال الرئيس الأفغاني في بداية اللقاء إن "أفغانستان تحتاج إلى دعم أصدقاء ودول كبرى مثل روسيا".

وبدوره قال الرئيس الروسي "إننا نعيش في المنطقة نفسها وهذا يعني أن هناك مشاكل مشتركة وآفاقا مشتركة".

وتعد القمة أول لقاء رباعي من هذا النوع منذ عام كامل ومن المقرر أن يتم عقدها في مقر إقامة الرئيس الروسي في سوتشي على البحر الأسود.

وذكرت صحيفة كومرسانت الروسية أن "قمة اليوم سياسية أساسا وتهدف إلى التعبير عن رغبة روسيا في المشاركة في العملية الجارية في المنطقة".

وترغب روسيا في إشراك منظمة شنغهاي للتعاون ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي اللتين تلعب فيهما موسكو دورا أساسيا في المنطقة مع التحالف الدولي الناشط على الأرض الأفغانية.

وتخشى السلطات الروسية بصفة خاصة من خطر امتداد أعمال العنف التي تشهدها أفغانستان إلى الجمهوريات السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى وتزايد تهريب المخدرات في المنطقة.

XS
SM
MD
LG