Accessibility links

مقتل ستة أشخاص بهجمات متفرقة في العراق مع تصاعد لأعمال العنف قبل انسحاب القوات الأميركية


أعلنت مصادر أمنية عراقية اليوم الأربعاء مقتل ستة أشخاص في هجمات متفرقة بينها اغتيال ثلاثة اشخاص من قبل عناصر ما يسمى ب"دولة العراق الإسلامية" التابعة لتنظيم القاعدة في محافظة ديالى، شمال شرق بغداد.

وقال الرائد محمد الكرخي من شرطة ديالى، إن "عناصر في دولة العراق الإسلامية، اغتالوا ثلاثة أشخاص أمام منازلهم بعد منتصف ليلة أمس الثلاثاء".

وأوضح أن "الإرهابيين أخرجوا ثلاثة أشخاص أمام منازلهم واغتالوهم بأسلحة كاتمة للصوت، كل على حدة، وألقوا على كل جثة منشور يحمل توقيع دولة العراق الإسلامية ويقول إن هذا مصير المتعاون مع القوات الأميركية والقوات الأمنية العراقية".

وأشار الكرخي إلى أن منازل الضحايا الثلاثة تقع في قرية ربيعة ذات الغالبية الشيعية التي تقع في ناحية السعدية بمحافظة ديالى إحدى أكثر المحافظات توترا في العراق.

وفي مدينة تكريت شمال بغداد، أعلن عقيد في الشرطة فضل عدم كشف اسمه "مقتل شخصين أحدهما شرطي وإصابة اثنين آخرين بجروح في انفجار عبوة ناسفة عند مدخل محكمة تكريت وسط المدينة".

وفي بغداد، أعلن مصدر في وزارة الداخلية "مقتل شخص يعمل في وزارة الاتصالات في هجوم بأسلحة كاتمة للصوت صباح اليوم الأربعاء في منطقة الحارثية".

ويشهد العراق زيادة ملحوظة في أعمال العنف قبل أيام على انسحاب القوات الأميركية المقاتلة من هذا البلد بنهاية الشهر الجاري تمهيدا لانسحاب كامل بنهاية العام القادم.

وكان هجوم انتحاري على مركز تجنيد في بغداد أمس الثلاثاء قد أسفر عن مقتل 59 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من مئة آخرين بجروح، كما قتل شخصان أمس وأصيب 25 آخرون بجروح بينهم نساء وأطفال في انفجار مولد للكهرباء في حي اور شمال بغداد.

وقال مصدر في وزارة الداخلية إن الانفجار أسفر كذلك عن أضرار مادية كبيرة في عدد من المنازل والمحال التجارية القريبة.

ودفع النقص الحاد في الطاقة الكهربائية في عموم العراق الأهالي إلى الاعتماد على مولدات صغيرة داخل الأحياء لتأمين الكهرباء للمنازل.

XS
SM
MD
LG