Accessibility links

مجموعة إعلامية أميركية تدفع مليون دولار لتمويل الحملة الانتخابية للحزب الجمهوري


أفادت وسائل إعلام أميركية اليوم الأربعاء أن مجموعة News Corporation الإعلامية التي يملكها الملياردير روبرت موردوخ دفعت مليون دولار للحزب الجمهوري لتمويل حملته الانتخابية الحالية وذلك في انتهاك للأعراف المتداولة حول امتناع وسائل الإعلام عن تمويل حزب بعينه.

وقالت صحيفتا نيويورك تايمز وول ستريت جورنال إن المجموعة التي تملك قناة Fox News وصحيفة وول ستريت جورنال دفعت هذا المبلغ لجمعية الحكام الجمهوريين وذلك قبل أقل من ثلاثة أشهر على الانتخابات النصفية للكونغرس المقرر عقدها في شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

ونقلت الصحيفتان عن متحدث باسم المجموعة قوله إن "News Corporation لطالما آمنت بالأسواق الحرة وتساند منظمات مثل جمعية الحكام الجمهوريين التي لها برنامج يدعم المؤسسات وأولوياتنا في مرحلة حرجة بالنسبة لاقتصادنا".

وبحسب وول ستريت جورنال فإن هذا القرار يمثل تغييرا في إستراتيجية المؤسسات الإعلامية التي كانت عادة توزع الهبات بالتساوي بين الديموقراطيين والجمهوريين.

يذكر أن الرئيس أوباما يواجه اختبارا صعبا مطلع شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم عندما يتوجه الناخبون للاقتراع في انتخابات تجديد ثلث أعضاء مجلس الشيوخ وكافة أعضاء مجلس النواب.

وتشير استطلاعات الرأي إلى تضاؤل فرص الحزب الديمقراطي في الاحتفاظ بالأغلبية في مجلسي النواب والشيوخ وزيادة فرص الجمهوريين في استعادة السيطرة على المجلسين الأمر الذي سيضع الرئيس أوباما في مأزق كونه سيحد من هامش المناورة للرئيس قبل عامين من انتهاء ولايته.

XS
SM
MD
LG