Accessibility links

بعثة تركية في واشنطن لتبديد المخاوف من تغيير مواقف أنقرة


أفادت مصادر دبلوماسية تركية اليوم الأربعاء أن وفدا من الدبلوماسيين الأتراك سيجتمع الأسبوع المقبل في واشنطن مع مسؤولين أميركيين لتبديد قلقهم من تغيير تركيا سياستها حيال الغرب.

وقالت المصادر إن أعضاء البعثة التي سيقودها الرجل الثاني في وزارة الخارجية فريدون سينيرليوغلو سيجتمعون مع مسؤولين في الخارجية الأميركية وأعضاء في الكونغرس وممثلين عن المجتمع المدني.

وأضافت أن البرنامج النووي الإيراني والعلاقات بين إسرائيل وتركيا والحرب في أفغانستان والوضع في العراق ستكون جميعها على جدول أعمال المباحثات.

وسينقل الوفد التركي رسالة مفادها أن تركيا "لا تختلف كثيرا عن الولايات المتحدة حول القضايا الإقليمية، وأن البلدين يتقاسمان الأهداف نفسها لكنهما يختلفان في طريقة التعامل وهذا لا يعني تغييرا في السياسة الخارجية التركية"، حسب ما قال مسؤول تركي لوكالة أنباء الأناضول.

وكانت الولايات المتحدة حليفة تركيا في حلف شمال الأطلسي، قد أعربت عن خيبتها بعد اعتراض أنقرة في شهر يونيو/حزيران الماضي على مشروع قرار أمام مجلس الأمن الدولي لفرض عقوبات جديدة على طهران وهو القرار الذي تبناه المجلس بأغلبية 12 صوتا بسبب اعتراض تركيا والبرازيل وامتناع لبنان عن التصويت.

وجاء التصويت التركي ضد مشروع القرار بعد أيام على هجوم وحدة من البحرية الإسرائيلية على أسطول مساعدات انسانية إلى غزة مما أدى إلى مقتل تسعة أتراك واندلاع أزمة حادة في العلاقات بين تركيا وإسرائيل.

وتؤكد حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان أنها لا تزال متمسكة بالعلاقات مع الغرب وتطرح نفسها على أنها قوة اقليمية تبحث عن أسواق جديدة في آسيا والشرق الاوسط.

XS
SM
MD
LG