Accessibility links

إسرائيل تبدي رغبتها في استئناف المفاوضات المباشرة وتدعو المجتمع الدولي للضغط على الفلسطينيين


أعربت إسرائيل مجددا اليوم الأربعاء عن استعدادها لاستئناف المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين دون شروط مسبقة، مبدية رغبتها في ممارسة ضغوط دولية على الفلسطينيين لحثهم على الانتقال لهذه المفاوضات.

وأكد نائب وزير الخارجية الإسرائيلية داني أيالون أن إسرائيل تتوقع من المجتمع الدولي ممارسة الضغوط على الجانب الفلسطيني لحمله على خوض هذه المفاوضات.

وقال أيالون في تصريحات للإذاعة الإسرائيلية إنه لا يعلم ما إذا كان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ينوي عمدا "المماطلة" في قرار استئناف المفاوضات حتى انقضاء فترة التجميد المؤقت لأعمال البناء في المستوطنات، التي تنتهي في أواخر شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.

وحول رحلات السفن إلى قطاع غزة، وصف أيالون هذه الرحلات بأنها "عبثية" مؤكدا أنه لا توجد أي أزمة إنسانية في قطاع غزة، على حد قوله.

وتابع قائلا إنه "ربما ينبغي تنظيم رحلات كهذه لمعاونة سكان مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان الذين يعانون أوضاعا اقتصادية قاسية".

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو كان قد دعا إلى استئناف مفاوضات السلام المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين من دون شروط مسبقة.

وأضاف انه "في أي مكان ستحصل فيه هذه المفاوضات، سواء كانت القاهرة، أو واشنطن أو أي مكان آخر، سنذهب إلى حيث يتطلب الأمر لإحياء عملية السلام".

يذكر أن المفاوضات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين متوقفة منذ أواخر عام 2008 وتبذل الولايات المتحدة جهودا حثيثة لاقناع الطرفين باستئنافها بعد أن نجحت في شهر مايو/أيار الماضي في إطلاق مفاوضات غير مباشرة بوساطة مبعوثها للشرق الأوسط جورج ميتشل.

XS
SM
MD
LG