Accessibility links

خامنئي يحذر بتوسيع رقعة المواجهة حال القيام بعمل عسكري ضد إيران


حذر المرشد الأعلى للثورة الإسلامية في إيران آية الله علي خامنئي من مغبة شن هجوم عسكري على بلاده، معتبرا أن ساحة المواجهة لن تقتصر فقط على الأراضي الإيرانية في حال التعرض لأي عمل عسكري.

وقال خامنئي لدى استقباله مسؤولين بمناسبة شهر رمضان، إنه "على الجميع أن يعرفوا أنه لو جرى تنفيذ هذا التهديد عمليا فإن ساحة المواجهة لن تقتصر على منطقتنا فقط بل إن هذه المواجهة ستشمل ساحة أوسع"، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإيرانية "ارنا".

واستبعد خامنئي في الوقت ذاته "أن تقدم القوى الغربية على تنفيذ تهديداتها بشن حرب على إيران".

وفي شأن ملف طهران النووي أكد المرشد الأعلى على حق إيران "الطبيعي" في إمتلاك الطاقة النووية قائلا ""إننا سنتابع حقنا الطبيعي عبر إنشاء محطات نووية وإنتاج وقودها في الداخل".

واعتبر خامنئي العروض الغربية لتوفير الوقود النووي الذي تحتاجه إيران "غير مهمة" متهما هذه الدول "بعدم المصداقية في مسألة توفير الوقود المخصب بنسبة 20 بالمئة لمفاعل طهران البحثي".

وتابع قائلا "إننا اشترينا قبل نحو عقدين من الزمن وقود لهذه المحطة ولكن ما إن أحست الدول الغربية بأننا احتجنا ثانية للوقود المخصب بنسبة 20 بالمائة بدأت لعبة سيئة، وبالطبع فإن هذا الخطأ الكبير من جانب أميرکا والغرب قد انتهى لصالحنا"، على حد قوله.

ومن ناحيتها، أصدرت قوات الحرس الثوري الإيراني أكدت فيها نيتها "استهداف مصالح العدو في أي مكان في حالة القيام بأي عدوان علي إيران"، حسبما ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية.

وقالت الوكالة إن البيان قد شدد على "تمسك حرس الثورة الإسلامية والتزامه وامتثاله لأوامر قائد الثورة واستعدادها لرد الصاع صاعين لكل من تسول له نفسه العدوان علي إيران".

يذكر أن هذا النوع من التصريحات يتوالى من جانب المسؤولين الإيرانيين منذ تصريحات لرئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأدميرال مايك مولن قال فيها إن ثمة خطة أميركية قابلة للتنفيذ للهجوم على إيران.

وكان مولن قد ذكر في مقابلة مع شبكة تليفزيون NBC الأميركية مطلع الشهر الجاري أن الولايات المتحدة لديها خطة عسكرية قابلة للتنفيذ لمهاجمة إيران ومنشآتها النووية غير أنه أكد في الوقت ذاته أن "تنفيذ مثل هذا الهجوم قد يكون فكرة سيئة".

وقال مولن إن "الخيارات العسكرية ظلت على الطاولة وتبقى على الطاولة كما أن شن عمل عسكري يظل من بين الخيارات المتاحة للرئيس أوباما" معربا عن أمله في أن "لا نصل إلى هذه المرحلة".

XS
SM
MD
LG