Accessibility links

1 عاجل
  • وفاة رائد الفضاء الأميركي جون غلين الخميس عن عمر يناهز 95 عاما

هيئة الحوار الوطني في لبنان تؤكد على ضرورة ترسيخ الاستقرار السياسي والأمني في البلاد


أكدت هيئة الحوار الوطني اللبناني على ضرورة ترسيخ الاستقرار السياسي والأمني في البلاد، مشيرة إلى نيتها "الاسترشاد بالدروس المستفادة من الاشتباكات التي وقعت قبل أكثر من أسبوعين بين الجيشين اللبناني والإسرائيلي على الحدود بين البلدين".

وقالت الهيئة في بيان أصدرته في ختام اجتماع لبحث الإستراتيجية الدفاعية للبلاد، إن المجتمعين اتفقوا على "مواصلة البحث في الإستراتيجية الوطنية الدفاعية واستكمال تقديم الدراسات الخاصة بهذا الموضوع والاسترشاد في هذا المجال من الدروس المستفادة من واقعة العديسة"، وهي القرية التي شهدت اشتباكات بين الجيشين اللبناني والإسرائيلي على خلفية قطع جنود إسرائيليين لأشجار في منطقة الحدود المتنازع عليها.

وأكد البيان "أهمية الوفاق الوطني وترسيخ الاستقرار السياسي والأمني والاستمرار بنهج التهدئة"، كما أعلن المضي في الحملة الوطنية الهادفة لتأكيد حق العودة للاجئين الفلسطينيين ورفض التوطين.

من ناحيته، أكد الرئيس اللبناني ميشال سليمان في بداية الاجتماع أهمية تسليح الجيش وتوفير العناصر اللازمة لوضع خطة تسليحه موضع التنفيذ.

وعقدت جلسة الحوار التي تضم القيادات اللبنانية الممثلة لكل الأطراف والأحزاب السياسية برعاية سليمان وفي حضور رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس البرلمان نبيه بري والزعيم المسيحي ميشال عون الذي يقود التيار الوطني الحر إلا أن وزير الدفاع الياس المر غاب "لأسباب صحية" .

ويعاني الجيش اللبناني الذي يضم 60 ألف عنصر على الأقل، من نقص في العتاد والتجهيزات، ولا يملك منظومة عسكرية جوية تستطيع التصدي لسلاح الجو الإسرائيلي الذي يخترق الأجواء اللبنانية بشكل شبه يومي.

وعقدت القيادات اللبنانية حتى الآن 11 جلسة حوار تهدف في الأساس إلى بحث الإستراتيجية الدفاعية للبلاد ومن ضمنها سلاح حزب الله.

ويتمسك حزب الله، أبرز أركان قوى 8 مارس/ آذار الممثلة بالأقلية النيابية، بالاحتفاظ بسلاحه في مواجهة إسرائيل، ويؤكد أن الجيش اللبناني لا يمتلك القدرات اللازمة لمثل هذه المواجهة.

XS
SM
MD
LG