Accessibility links

الخارجية الأميركية: نبذل قصارى جهدنا لحماية العراقيين العاملين مع قواتنا


قال نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون العراق مايكل كوربن إن الإدارة الأميركية تبذل جهودا حثيثة لضمان سلامة العراقيين الذين عملوا مع الجيش الأميركي في العراق.

وأضاف كوربن في تصريح لـ"راديو سوا" أن واشنطن تدعم تسريع ملفات العراقيين الذين تقدموا بطلبات الهجرة إلى الولايات المتحدة، وأوضح بقوله:

"لقد عملنا السنة الماضية على معالجة ملفات العراقيين الذين عملوا مع الولايات المتحدة والذين قد تتعرض سلامتهم للتهديد كما بدأنا نلحظ تعاونا ملموسا من قبل القوات الأمنية العراقية ومن طرف جهات أخرى من أجل تأمين سلامة العراقيين الذين عملوا لصالحنا خلال السنوات الماضية."

وأشار المسؤول الأميركي إلى عدم وجود خطط لدى الإدارة الأميركية لنقل العراقيين الذين عملوا كمترجمين لصالح الجيش الأميركي جوا خلال عملية انسحاب الجيش الأميركي من العراق.

وعلى صعيد ذي صلة، أعرب نائب مدير مكتب قبول اللاجئين في قسم السكان والهجرة في وزارة الخارجية الأميركية لورانس بارتليت عن أسفه لوقوع أعمال عنف مؤخرا استهدفت بعض العراقيين العاملين مع الحكومة الأميركية.

وقال بارتليت في حديث مع "راديو سوا" إن هذا الأمر دفع هيئته ومنذ البداية إلى العمل على تشغيل برنامج إعادة توطين اللاجئين العراقيين داخل العراق أيضا، موضحاً أن مكتب قبول اللاجئين في قسم السكان والهجرة في وزارة الخارجية في بغداد هو فرصة أخرى أمام العراقيين الذين يعملون مع الحكومة الأميركية لتقديم طلبات لهذا البرنامج في حال رغبوا بذلك.

كما أكد بارتليت أن مكاتب المنظمة الدولية للهجرة المتوزعة في كل من الأردن وسوريا ومصر تمتلك جهاز تشغيل كبير وتتوفر على كوادر محترفة تتحدث اللغة العربية وجاهزة للمساعدة وتوضح للاجئ العراقي المرحلة التي وصل إليها طلب اللجوء، مشيراً إلى أن هذه المكاتب يمكن أن تكون صلة وصل بين اللاجئين العراقيين والحكومة الأميركية.

XS
SM
MD
LG