Accessibility links

logo-print

كلينتون توجه الدعوة لنتانياهو وعباس لبدء المفاوضات المباشرة في واشنطن


أعلنت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الجمعة أن القادة الاسرائيليين والفلسطينيين سيستأنفون المفاوضات المباشرة في الثاني من سبتمبر/أيلول في واشنطن، بهدف الوصول إلى اتفاق خلال سنة، وقد وجهت الدعوة للفلسطينيين والإسرائيليين لعقد هذه المباحثات.

وقالت: "بعد المفاوضات غير المباشرة والمشاورات مع الجانبين، وبالنيابة عن الحكومة الأميركية، فإنني دعوت رئيس الوزراء الإسرائيلي نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية عباس للاجتماع في الثاني من سبتمبر في العاصمة واشنطن لاستئناف المفاوضات المباشرة لحل كل قضايا الوضع النهائي."

وقالت كلينتون إن إدارة الرئيس أوباما تعتقد أن هذه المفاوضات ستستغرق عاما واحدا. ومن المتوقع أن تتناول هذه المفاوضات حدود الدولة الفلسطينية المستقبلية ووضع اللاجئين الفلسطينيين ومصير القدس.

وأضافت الوزيرة: "الرئيس اوباما وجه الدعوة للرئيس المصري مبارك وعاهل الأردن الملك عبد الله لحضور إطلاق تلك المباحثات احتراما لجهودهما الدؤوبة من أجل إطلاقها."

أوباما يستضيف المشاركين على حفل عشاء

هذا ومن المقرر أن يستضيف الرئيس أوباما الزعماء القادمين من الشرق الأوسط على حفل عشاء في الأول من سبتمبر/ أيلول القادم. وفي اليوم التالي يتوجه رئيس الوزراء الإسرائيلي ورئيس السلطة الفلسطينية لمقر وزارة الخارجية الأميركية لعقد مباحثات ثلاثية مع وزيرة الخارجية كلينتون لتدشين المفاوضات المباشرة.

نتانياهو يرحب بالدعوة الأميركية

هذا وقد رحب بيان صدر عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بالدعوة الأميركية لبدء المباحثات المباشرة.

السلطة الفلسطينية ترحب

كما رحبت السلطة الفلسطينية ببيان اللجنة الرباعية المتعلقة بالمفاوضات المباشرة وقال صائب عريقات المسؤول عن ملف المفاوضات مع إسرائيل إن البيان يتضمن جميع العناصر الرئيسية لبدء المفاوضات المباشرة.

أشتون تدعو إلى العمل بسرعة

و دعت وزيرة الخارجية الاوروبية كاثرين أشتون الجمعة الاسرائيليين والفلسطينيين إلى العمل "بسرعة وجدية" لانجاح مفاوضات السلام المباشرة بين الطرفين خلال عام.

حماس ترفض المفاوضات المباشرة

من ناحية أخرى، أعلنت حركة حماس الجمعة رفضها الدعوة الاميركية لاستئناف المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين واسرائيل في واشنطن مطلع سبتمبر/ايلول القادم. وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم الحركة لوكالة الصحافة الفرنسية "نحن في حماس نرفض الدعوة الاميركية لاسئناف المفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية".

واعتبر ان هذه الدعوة "وما يمكن أن يترتب عليها من نتائج لا تلزم شعبنا الفلسطيني بشيء".

وأضاف أن "هذه الدعوة هي محاولة خداع جديدة للشعب الفلسطيني خاصة بعد تجربة انابوليس أواخر 2007 التي وعدنا خلالها بجولة فلسطينية خلال عام ولكن انتهت اعوام ونعود إلى نقطة الصفر. وهذا ما يجعلنا نؤكد على رفض العودة للمفاوضات".

وأضاف "كما أن الدعوة الاميركية تجاهلت حتى شرط وقف الاستيطان و هذا ما يجعل المفاوضات في ظل هذا الوضع هي شرعنة للاستيطان والقبول باستمرارايته".

XS
SM
MD
LG