Accessibility links

تباين ردود فعل السياسيين حيال رغبة العراقية في توطيد علاقتها بإيران


تباينت آراء أعضاء في ائتلافي دولة القانون والوطني العراقي حول رغبة قائمة العراقية في توطيد العلاقات مع إيران.

فقد اعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون كمال الساعدي التصريحات الأخيرة التي صدرت عن العراقية وشددت على أهمية توطيد العلاقات مع الجانب الإيراني لتحقيق السلم الأهلي تحولا جديدا في موقف القائمة التي يرأسها أياد علاوي.

وأرجع الساعدي في تصريح لـ"راديو سوا" السبب في تغير موقف العراقية إلى عاملين، أولهما ما وصفه باتجاه الكتل السياسية العراقية نحو العقلانية وفهم الدور الإقليمي لإيران وعلاقته بالمعادلة السياسية في العراق بعدما تم وصفه طوال سنوات بالدور السلبي، وقال إن السبب الثاني هو أزمة تشكيل الحكومة.

من جهته، تساءل عضو الائتلاف الوطني العراقي محمد مهدي البياتي عن طبيعة التغييرات الجديدة التي دفعت العراقية إلى تغيير موقفها بعد تصريحاتها المتكررة بشأن التدخل الإيراني في مسألة تشكيل الحكومة الجديدة.

وأعرب البياتي عن اعتقاده بأن العراقية ترى بأن حظها في تشكيل الحكومة هذه المرة أقوى من المرات السابقة ولهذا قررت مغازلة الجانب الإيراني.

وكان القيادي في قائمة العراقية أسامة النجيفي قد أعرب في مؤتمر صحفي عقده في وقت متأخر من مساء أمس الخميس عن تطلع العراقية إلى إقامة علاقات طيبة مع المحيط الإقليمي للعراق، مشددا على أهمية أن تأخذ العلاقات مع الجانب الإيراني شكلا ومضمونا مختلفا عما كانت عليه في السابق، على حد قوله.

تقرير صلاح النصراوي مراسل "راديو سوا" في بغداد:
XS
SM
MD
LG