Accessibility links

واشنطن تطالب السلطات الاسكتلندية إعادة المقرحي لسجونها بعد عام على إطلاق سراحه


دعت الإدارة الأميركية السلطاتِ الاسكتلندية إلى إعادة الليبي عبد الباسط المقرحي المدان الوحيد في قضية لوكربي إلى السجون الاسكتلندية.

وقال جون برينان مستشار الرئيس أوباما لشؤون مكافحة الإرهاب إن هناك نقاشا مستفيضا مع الاسكتلنديين في هذا الخصوص.

كما أكدت وزيرة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة لا تزال تعارض قرار السلطات الاسكتلندية الإفراج عن المقرحي وإعادته إلى ليبيا.

وفي ذات السياق، وجه أعضاء في مجلس الشيوخ رسالة إلى قادة اسكتلندا وليبيا للمطالبة بالتحقيق فيما وصفوه بصفقات تجارية مرتبطة بعملية الإفراج.

يقول السناتور الديموقراطي روبرت مينديز:

" سنواصل أنا والسناتور فرانك لوتنبرغ مساعينا لتحقيق العدالة بشأن قضية الإفراج عن مفجر طائرة Pan American رقم 103".

وقد تزامنت التصريحات الأميركية مع مرور عام على الإفراج عن المقرحي وهو المدان الوحيد في التفجير الذي استهدف طائرة بان أميركان فوق لوكربي عام 1988، الأمر الذي أسفر في حينها عن مقتل 270 شخصا معظمهم من الأميركيين.

وكانت السلطات الاسكتلندية قد حكمت على المقرحي بالسجن 27 عاما لإدانته في تلك القضية، ولكنها أطلقت سراحه في أغسطس/ آب الماضي لأسباب إنسانية.

وقيل إنه كان يعاني من السرطان في مراحله النهائية ولم يتبقى له من العمر سوى ثلاثة أشهر.
XS
SM
MD
LG