Accessibility links

logo-print

منظمة العفو الدولية تناشد الرياض عدم تنفيذ حكم التسبب بشلل أحد المحكومين


دعت منظمة العفو الدولية الجمعة السلطات السعودية إلى عدم تنفيذ حكم يقضي بالتسبب طبيا بشل شخص تسبب في إصابة شخص آخر بالشلل خلال شجار معه.

وأعلنت هذه المنظمة المدافعة عن حقوق الإنسان التي تتخذ من لندن مركزا لها أن محكمة في تبوك (شمال شرق المملكة) اتصلت بعدد من المستشفيات لمعرفة ما إذا كان من الممكن كسر فقرات من ظهر المحكوم عليه كما يطالب المجني عليه صاحب الشكوى.

وقالت حسيبة حجي صحراوي المديرة بالوكالة لبرنامج منظمة العفو الدولية للشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية في بيانها "نطلب من السلطات السعودية عدم تطبيق هذه العقوبة التي أقل ما توصف به هو أنها عملية تعذيب".

وأضاف البيان "حتى ولو كان المطلوب معاقبة الجاني فإن التسبب عمدا بشل رجل بهذه الطريقة يعتبر عمل تعذيب وسيشكل انتهاكا للواجبات الدولية في مجال حقوق الإنسان".

وأضاف البيان أن أحد المستشفيات أعلن على ما يبدو أن بالإمكان شل المدان الذي تسبب بشلل المدعي قبل عامين.

ودعت المنظمة إلى الحكم على الجاني بالسجن أو بدفع تعويضات أو حتى بالجلد.

وسبق أن حكم على الجاني الذي لم يكشف عن اسمه بالسجن سبعة أشهر حسب ما جاء في بيان المنظمة إلا أنه لم يحصل على مساعدة من محامي.

ويطالب المدعي بتطبيق مبدأ العين بالعين والسن بالسن على الجاني الذي تسبب له بالشلل.

XS
SM
MD
LG