Accessibility links

تباين آراء السياسيين في كركوك إزاء انسحاب القوات الأميركية


تباينت آراء مجموعة من السياسيين في كركوك إزاء انسحاب القوات الأميركية ودور القوات المشتركة في تولي مسؤولية الأمن في مناطق انتشارها.

فقد دعا القيادي في الحزب الديموقراطي الكردستاني وعضو مجلس المحافظة محمد كمال إلى ضرورة بقاء القوات الأميركية في كركوك والمدن التي تشهد أعمال عنف لفترة إضافية أو استبدالها بقوات حفظ سلام أممية.

وأشاد كمال في سياق حديثه لـ"راديو سوا" بدور القوات المشتركة العراقية الأميركية والكردية في حفظ امن المدينة.

في المقابل انتقد القيادي في الحزب الإسلامي مقداد فيض الله الدعوات التي تطالب ببقاء القوات الأميركية، وقال في حديث مع "راديو سوا" إن "المطالبة ببقاء القوات الأميركية منافية للروح الوطنية ومنافية للروح التي تتطلع وتطمح بالاستقلال."

وشدد فيض الله على ضرورة تشكيل قوة خاصة من أبناء المدينة تضم جميع مكوناتها وبنسب متساوية، من شأنها أن "تحل جميع الإشكاليات بحيث لا يبقى مكون إلا ويكون ممثلا في هذه القوة التي تقتصر مهمتها على حفظ الأمن في كركوك حصرا."

يشار إلى أن الأوضاع السياسية المتوترة التي تعيشها كركوك في ظل المطالبات الكردية بضمها إلى إقليم كردستان وأخرى عربية وتركمانية بجعلها إقليما مستقلا أثرت القلق لدى مكونات المدينة من احتمال اندلاع صراع في حال عدم حل المشاكل العالقة قبل الانسحاب الأميركي.

تقرير مراسلة "راديو سوا" دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG