Accessibility links

logo-print

اسرائيل تعلن انها ستلجأ الى القوة لمنع وصول سفن مساعدات جديدة الى قطاع غزة


اكدت اسرائيل الجمعة انها ستستخدم القوة لمنع وصول سفن مساعدات جديدة الى غزة بعد الاعلان عن استعداد ناشطات من لبنان للابحار على متن السفينة "مريم" لكسر الحصار المفروض على القطاع.

وفي رسالة الى الامين العام للامم المتحدة بان كي مون اكدت سفيرة اسرائيل في الامم المتحدة غابرييلا شاليف ان السفينة التي ترفع علم بوليفيا اعلنت انها "تريد انتهاك الحصار البحري المفروض على غزة".

واضافت السفيرة الاسرائيلية ان اسرائيل تملك ايضا معلومات حول استعداد سفينة ثانية تحمل اسم "ناجي العلي" للابحار ايضا من مرفأ لبناني بهدف كسر الحصار. وحذرت شاليف من ان "اسرائيل تحتفظ لنفسها بحق استخدام كل الوسائل اللازمة لمنع هاتين السفينتين من انتهاك الحصار البحري المذكور".

ورأت ان "التحركات الصدامية للمنظمين والذين يوافقون على عملهم تثير قلقا كبيرا وتتطلب اهتمام الاسرة الدولية". وكان الجيش الاسرائيلي شن هجوما في 31 مايو/ايار الماضي على اسطول دولي للمساعدات كان متوجها الى غزة ما ادى الى مقتل تسعة ركاب اتراك.

واعلن منظمو الرحلة ان سفينة المساعدات التي ستقل ناشطات مؤيدات للقضية الفلسطينية ستبحر الاحد من لبنان متوجهة الى قبرص ومنها الى غزة لكسر الحصار البحري الذي تفرضه اسرائيل.

لكن الحكومة القبرصية اعلنت الجمعة في بيان انها لا تزال تمنع السفن من التوجه من موانئها الى غزة.

اتجاه لتعليق الإبحار

هذا وقد ذكر ان منظمي رحلة سفينة "مريم" للمساعدات الانسانية التي كان يفترض ان تبحر مساء الاحد من مرفأ طرابلس في شمال لبنان الى غزة، يتجهون الى تعليق رحلتهم، بعد رفض قبرص السماح لهم بالرسو في مرافئها، بحسب الناطقة باسم الرحلة.

وقالت ريما فرح لوكالة الأنباء الفرنسية "نحن نجري اتصالات عاجلة عبر اكثر من قناة ببعض الدول المحيطة بنا، وبينها تركيا واليونان، للحصول على اذن بالرسو في احد موانئها، في ضوء اعلان وزير النقل اللبناني بعدم السماح لنا بالابحار اذا لم نجد ميناء يوافق على استقبالنا".

واضافت "تبلغنا الرفض القبرصي لاستقبالنا وموقف وزير النقل من وسائل الاعلام". العريضي: مصلحتنا الوطنية اولا من جهته، قال وزير النقل اللبناني غازي العريضي الجمعة ان "لا ضمانات" بان السفينة ستتوجه الاحد الى قبرص لان السلطات القبرصية لم تعط الموافقة لسفرها الى القطاع المحاصر.

وردا على سؤال عن التهديدات الاسرائيلية قال العريضي "نحن لا نتجاوب مع رغبات وامنيات وطلبات ايهود باراك ولا يعنينا هذا الامر لا من قريب ولا من بعيد". واضاف ان "ما يعنينا هو مصلحتنا الوطنية نحددها نحن ونتخذ القرارات التي نراها مناسبة ونمارس سيادتنا على ارضنا ونتخذ القرارات التي تحمينا.

اما اسرائيل فهي دولة عدوة موصوفة بممارسات الارهاب". وبما ان لبنان لا يزال في حالة حرب مع اسرائيل من غير الممكن ابحار اي سفينة من ميناء لبناني مباشرة الى ميناء اسرائيلي.

اسرائيل تشكو من سفن المساعدات

وفي اسرائيل قالت وزارة الخارجية ان البعثة الاسرائيلية في الامم المتحدة تلقت توجيهات بتقديم شكاوى الى الامين العام للمنظمة الدولية تصف رحلات المساعدات هذا بانها "استفزاز لا ضرورة له".

واضافت ان الديبلوماسيين يقومون بحملة للضغط على لبنان من اجل منع السفينتين من الابحار. وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك حذر في 23 يوليو/ تموز من ان اسرائيل ستعترض اي سفينة تنطلق من لبنان باتجاه قطاع غزة.

وقال "انه استفزاز غير مجد ونعتبر ان منع انطلاق مثل هذا الاسطول هو من مسؤولية الحكومة اللبنانية". ودعا باراك الحكومة اللبنانية الى "تحمل مسوليتها ومنع ابحار" السفن، موضحا ان اسرائيل ستطلب من السفينة التوجه الى مرفأ اسرائيلي او مصري.

واضاف "في حال اصرت السفينة على القدوم على الرغم من الحصار المطبق، فان اسرائيل ملتزمة وقفها وتوجيهها الى مرفأ اشدود" الاسرائيلي. واكدت سفيرة اسرائيل في الامم المتحدة ان المنظمين على علم تام بالقنوات الرسمية المسموح لها بارسال المساعدات الى قطاع غزة، لكنهم مع ذلك "يسعون الى افتعال مواجهة ورفع وتيرة التوتر في منطقتنا".

XS
SM
MD
LG