Accessibility links

logo-print

التعداد السكاني في المناطق المتنازع عليها بين الرفض والتأييد


تابينت مواقف نواب من كتل برلمانية مختلفة حيال إجراء التعداد السكاني العام ولا سيما في المناطق المتنازع عليها.

فقد شدد عضو التحالف الكردستاني فؤاد معصوم على ضرورة تنفيذ عملية التعداد السكاني في العراق لتلافي الإشكاليات التي قد تنجم عن تحديد الميزانية المالية للدولة التي مازالت تعتمد على البطاقة التموينية.

من جانبه بين عضو الائتلاف الوطني جبار الطائي أن إجراء التعداد السكاني سيكشف عن المتطلبات الاقتصادية والأمنية الحقيقية وقال في حديث مع "راديو سوا" إن "وزارة التخطيط على استعداد وبالتعاون مع الأمم المتحدة لإجراء التعداد الذي سيكشف عن الحاجات الحقيقية للعراق."

إلى ذلك جدد القيادي في قائمة العراقية أسامة النجيفي رفض إجراء التعداد بسبب "الأوضاع الأمنية والسياسية غير مستقرة في البلد فضلا عن أن هنالك تداخل في بعض المناطق التي لم يتم التوصل إلى حلول إدارية لحدودها ومنها قضية كركوك وهناك أعداد كبيرة من النازحين والمهجرين"، حسب قوله.

وكانت وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي أعلنت افتتاح مركز إدخال البيانات والمعالجة الخاص بالتعداد العام للسكان الذي من المؤمل إجراؤه في تشرين الأول أكتوبر المقبل فيما أعلنت عدد من المحافظات فضلا عن إقليم كردستان أنها أنهت استعداداتها لإجراء التعداد.

تقرير مراسلة "راديو سوا" أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG