Accessibility links

آخر لواء أميركي مقاتل ينسحب من العراق والقوات العراقية تتقلد مهام الأمن في البلاد


بدأت القوات العراقية تولي مهام الأمن في البلاد بعد انسحاب آخر لواء أميركي مقاتل، ومن المنتظر أن تكمل القوات الأميركية انسحابها من الأراضي العراقية في نهاية شهر أغسطس/آب على أن يبقى في العراق حوالي 50 ألف جندي أميركي فقط .

وسوف تنحصر مهام تلك القوات في التدريب وتقديم المشورة التقنية للقوات العراقية.

ويقول الجنرال نصير عبادي نائب قائد قوات الأمن العراقية بخصوص الدور الذي سيناط بالقوات الأميركية المتبقية في العراق "تلك القوات ستكون مهامها التدريب لأننا قمنا بشراء دبابات من نوع Abram وطائرات التدريب من نوع T6 إضافة إلى طائرات أخرى ما نزال لم نتسلمها.

وستقوم القوات الأميركية المتبقية بالتدريب وتقديم الاستشارة في الحالات التي نحتاجها ودعمنا في المواقف التي تحتاج تقديم الدعم، كما حدث في مدينة البصرة حيث قدمت لنا تلك القوات الدعم المطلوب والآن نحتاج بعض الدعم خصوصا في مجال الاستخبارات الالكترونية حيث نفتقد الخبرة."

الانسحاب لا يعني التخلي

وأكدت الولايات المتحدة أن انسحاب القوات المقاتلة من العراق لا يعني تخلي الولايات المتحدة عن الشعب العراقي ودعمه.

وقال سفير الولايات المتحدة في بغداد كريستوفر هيل بهذا الشأن "انسحاب جانب من قواتنا جعل بعض العراقيين يتساءلون عما إذا كان ذلك يعني أن الولايات المتحدة فقدت الاهتمام بالعراق؟ وأعتقد انه من المهم بالنسبة للمؤسسات المدنية وخصوصا السفارة الأميركية أن تبين للعراقيين التزامنا المتواصل ببلدهم. لذلك أقول إن انسحاب القوات الأميركية لا يعني غياب اهتمامنا بالعراق".

XS
SM
MD
LG