Accessibility links

مساع لضم مزيد من الصحوات إلى القوات الأمنية بعد الانسحاب الأميركي


بدد مسؤول الصحوات في الحكومة زهير الجلبي مخاوف أبناء الصحوات من تعرضهم لعمليات انتقام من قبل تنظيم القاعدة بعد انسحاب القوات الأميركية، وأشار إلى أن الحكومة ستشملهم بالضوابط الإدارية والمالية في الجيش العراقي.

وأشار الجلبي إلى تنفيذ خطة جديدة لتفعيل عمل أبناء الصحوات من خلال ضمهم إلى الوحدات الأمنية وإخضاعهم إلى أوامر القسم الثاني التي يتم العمل بها في الجيش العراقي.

وأوضح الجلبي أن الحكومة "بصدد تطبيق قانون الخدمة العسكرية على أبناء الصحوات وتنظيم دوريات مشتركة بين الجيش وأبناء العراق والشرطة للتقليل من المخاطر التي قد يتعرضون لها."

وكان عدد من أبناء الصحوات الذين يبلغ عددهم نحو 52 ألفا في تسع محافظات عراقية بضمنها بغداد قد أعربوا عن مخاوفهم من تعرضهم إلى عمليات انتقام من قبل تنظيم القاعدة بعد انسحاب القوات الأميركية من العراق.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG