Accessibility links

logo-print

علاوي يقول إن واشنطن لن تدعم أي حكومة عراقية لا ترضى عنها طهران


أكد زعيم القائمة العراقية إياد علاوي أن الولايات المتحدة لن تدعم أي حكومة عراقية ليست على علاقة جيدة مع طهران.

وأعرب علاوي في مقابلة صحافية مع قناة "روسيا اليوم" التلفزيونية الناطقة بالعربية عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة تقف ضده.

وأشار في ذات السياق إلى أن علاقته بإيران ليست بالسيئة ولكن ليس لديه في الوقت نفسه علاقات جيدة معها.

وكشف علاوي عن فرق بالطروحات والتوجهات بين القائمة العراقية وبين الجانب الأميركي معبرا عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة تحرص على وجود حكومة ترضى عنها إيران للحفاظ على الأمن بعد انسحابها من العراق.

من جانبه، قال طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي والقيادي في القائمة العراقية في تصريحات صحافية إن رغبات إيران التي نقلها سفيرها الجديد، في تشكيل حكومة عراقية بأسرع وقت ممكن وعدم التدخل في الشأن العراقي ومعالجة الكثير من الملفات العالقة بين البلدين تشير إلى وجود نوايا طيبة لدى إيران تجاه العراق.

وأكد أن الشعب العراقي ينتظر تطبيق هذه الوعود على أرض الواقع وليس شفوياً مؤكداً في ذات الوقت أن الحوارات مع الائتلاف الوطني بعيدة عن إرضاء أو إزعاج إيران.

جيفري يؤكد عدم تدخل واشنطن في تشكيل الحكومة العراقية

من جانبه، جدد السفير الأميركي الجديد في العراق جيمس جيفري التأكيد على عدم تدخل واشنطن في تشكيل الحكومة العراقية.

وقال جيفري في أول مؤتمر صحافي يعقده في بغداد بعد تسلمه مهام عمله إن "زمن سلطة الائتلاف انتهى ولا يوجد تغيير في مهمتي عن مهمة السفير كريستوفر هيل وهي تمتين العلاقة طويلة الأمد مع الحكومة والشعب العراقييْن ومساعدة العراق في أي مجال ممكن ابتداء من الأمن والاقتصاد والسياسية والدبلوماسية وسيادة القانون".

وأضاف أن هذا الدور "يتضمن أن نراقب عن كثب وأن نقترح، ولكن ليس لدينا مشروع نفرضه وليس من الملائم لنا أن نفرض أي مشروع" على العراقيين.

وتوقع السفير الأميركي الجديد في العراق أن يشهد الوضع الأمني في هذا البلد تحسنا ملحوظا في المرحلة المقبلة>

وقال إن 99 بالمئة من العمليات الأمنية الحالية في الداخل وعمليات مكافحة الإرهاب يتم تنفيذها من قبل القوات العراقية مشيرا إلى أن "الوضع سيتحسن بشكل أكبر خلال عام ونصف العام". وأكد أن الولايات المتحدة "تقدم الآن بعض المعلومات الاستخباراتية والتقنية وستستمر في تقديم هذه المساعدة بعد عام 2011".

أوديرنو: إيران تموّل جماعات متطرفة في العراق

من جهة أخرى، استبعد قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي أوديرنو في مقابلة مع شبكة CNN الأميركية أن تستأنف قواته تنفيذ العمليات القتالية في العراق خلال المرحلة المقبلة مؤكدا في الوقت ذاته أن قواته "جاهزة للقيام بمهام قتالية في حال استدعى الأمر ذلك". وأكد أوديرنو أن "مهمة القوات الأميركية ستتركز في المرحلة المقبلة على تقديم الدعم للقوات العراقية".

وحول الدور الإيراني في العراق، أشار أوديرنو إلى أن إيران تموّل جماعات متطرفة في العراق لتشن هجمات داخل هذا البلد.

وقال إنه "من الواضح أن الإيرانيين لا يزالون يموّلون بعض الجماعات الشيعية المتطرفة التي تعمل في العراق، فهم يدربونها، ويسعون لتطوير قدراتها لتنفذ هجمات ضد القوات الأميركية، ولإفهام الجميع أن لهم تأثيراً في البلاد".

XS
SM
MD
LG