Accessibility links

عضو في المجلس الأعلى يقلل من أهمية لقاء بين الحكيم والمالكي


قلل قيادي في المجلس الأعلى من شأن اللقاء بين رئيس المجلس عمار الحكيم وزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي أمس، واضعا إياه في إطار لقاءات المجاملة.

وقال المستشار الإعلامي للمجلس الأعلى الإسلامي باسم العوادي إن لقاء الحكيم والمالكي أمس لم يبحث تشكيل الحكومة، مشيرا إلى أن اللقاء تم بناء على دعوة للإفطار.

وأضاف العوادي لـ"راديو سوا" أن اللقاء الذي حضره قياديون في المجلس الأعلى وائتلاف دولة القانون يأتي في إطار كسر الحواجز النفسية بين الجانبين، على حد تعبيره:

وأشار العوادي إلى أن الائتلاف الوطني ما زال متمسكا بموقفه الرافض لترشيح المالكي لولاية ثانية.

وكان المالكي أقام مساء أمس الأحد مأدبة إفطار على شرف رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم وعدد من قيادييه. ونقل بيان للمجلس عن الحكيم قوله إن من شأن هذه اللقاءات تقريب وجهات النظر وتسهيل الوصول لرؤية مشتركة بين الأطراف السياسية، فيما وصف المالكي في بيان أجواء اللقاء بأنها أخوية.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إياد الملاح:
XS
SM
MD
LG