Accessibility links

بايدن: من المبكر وصف مهمة دول التحالف بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان بالفشل


قال نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الاثنين أمام محاربين قدامى إن مهمة دول التحالف بقيادة الولايات المتحدة في الحرب الدائرة في أفغانستان لا تزال واعدة، معتبرا أنه من المبكر للغاية وصفها بالفشل، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف بايدن في كلمة له في انديانابوليس بولاية انديانا، أمام متطوعين للحروب الاميركية في الخارج أن تاريخ يوليو/تموز 2011 المحدد لبدء انسحاب القوات الدولية من افغانستان لا يعني أن الولايات المتحدة ستترك البلاد، بل إن الصلاحيات سيتم ايكالها تدريجيا إلى قوات الأمن الافغانية.

وتابع "لا تصدقوا التصريحات القائلة، لقد فشلنا في افغانستان، بدأنا لتونا في الانطلاق مع الجنرال الجيد والعدد الجيد من الجنود نحو تحقيق اهدافنا"، في إشارة إلى القائد الاميركي الجديد للقوات الدولية في افغانستان الجنرال ديفيد بترايوس.

وأشار بايدن إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما رفع عدد الجنود الاميركيين في افغانستان بواقع ثلاثة أضعاف منذ وصوله إلى البيت الابيض مطلع عام 2009، مما زاد عدد هذه القوات إلى 100 ألف جندي حاليا.

وأكد بايدن أن الولايات المتحدة تحقق تقدما ملحوظا في سبيل تحقيق هدفها بتفكيك شبكة القاعدة في افغانستان، بفضل تعزيز الوجود العسكري في البلاد.

وفي معرض حديثه عن مهلة يوليو/تموز 2011 المحدد للبدء بالانسحاب، أوضح بايدن أن تحديد مهلة زمنية كان ضروريا ليعي المسؤولون الافغان أن عليهم تولي زمام الامور في ما يتعلق بالمسؤوليات الأمنية.

ويثير موعد يوليو/تموز 2011 المحدد لبدء انسحاب القوات الدولية من افغانستان جدلا ولغطا في الآونة الاخيرة.

وكان وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس قد أكد في وقت سابق أن هذا التاريخ "ليس جامدا"، فيما أعلن الجنرال بترايوس نيته التوصية بتحديد موعد آخر للانسحاب بالنظر إلى وضع الجنود الدوليين الميداني.
XS
SM
MD
LG