Accessibility links

الجامعة العربية تنتقد ممارسات إسرائيل في مدينة القدس والمسجد الأقصى


أصدرت الامانة العامة للجامعة العربية الإثنين بيانا قالت فيه أن الممارسات الاسرائيلية العنصرية بحق حرمة المسجد الأقصى المبارك وقدسية مدينة القدس الشرقية تضر بفرص احلال السلام، طبقا لما ورد في البيان وحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية"كونا".

وأكد البيان الصادر عن قطاع فلسطين في الجامعة العربية الإثنين في الذكرى الـ 41 لحرق المسجد الأقصى أن استمرار النشاط الاستيطاني سوف يضر بشكل خطير بالمفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي التي تم الاعلان عن بدئها أوائل شهر سبتمبر/أيلول.

وأضاف البيان أن استمرارها سيقوض مساعي وجهود السلام على الصعيدين الاقليمي والدولي.

وذكر أن جامعة الدول العربية تدعو مجددا الأمم المتحدة ممثلة بالأمين العام ومجلس الأمن الدولي والرباعية الدولية وكافة المنظمات الدولية المعنية بضرورة رفع صوتها تجاه ما يجري في مدينة القدس الشرقية وخاصة في المسجد الأقصى.

ولفت البيان النظر إلى السياسة العدوانية الاسرائيلية وما يتخللها من هدم ومصادرة بيوت المقدسيين واقامة البؤر الاستيطانية في الأحياء القديمة وتهجير أهل المدينة قسرا والاستمرار في الاعتداءات على المقدسات الاسلامية والمسيحية وتجريف المقابر التاريخية، طبقا لما ورد في البيان.

وحذر البيان من مخاطر سياسة التهجير القسري بحق أهل القدس لافراغها منهم وحملات المداهمات والاعتقالات التي تطال شبابها وأطفالها وشيوخها ونساءها وفرض الضرائب الباهظة واجبار أصحاب المحلات التجارية على غلق محلاتهم.

كما انتقد البيان الحملة المحمومة لبناء المستوطنات بالتزامن مع هدم منازل المقدسيين وتغيير الأسماء العربية للأحياء والشوارع المقدسية إلى تسميات عبرية وتطبيق قانون الاحتلال المعروف بقانون أملاك الغائب الذي يبيح لسلطات الاحتلال مصادرة أملاك المقدسيين الذين يعيشون خارج مدينتهم ومنحها للمستوطنين.

XS
SM
MD
LG