Accessibility links

30 قتيلا بينهم ستة نواب في هجوم لحركة الشباب على فندق بمقديشو


أعلنت الحكومة الصومالية عن سقوط 30 قتيلا بينهم ستة نواب على الأقل في هجوم شنته حركة الشباب الإسلامية المتشددة اليوم الثلاثاء على فندق في المنطقة الخاضعة لسيطرة الحكومة الانتقالية بمقديشو.

وقال نائب رئيس الوزراء الصومالي عبد الرحمن حاج ادب ايبي للصحافيين في مكان الهجوم إن "30 شخصا قد قتلوا في الهجوم، من بينهم ستة أعضاء في البرلمان وأربعة موظفين كبار في الحكومة".

وأضاف أن "الضحايا العشرين الآخرين هم مدنيون أبرياء سقطوا في هذا الحادث المروع".

وأفاد شهود عيان لوكالة الصحافة الفرنسية في مكان الحادث بأن مهاجمين يرتديان زي القوات الحكومية اقتحما بهو فندق منى وأطلقا النار على الحاضرين.

وأوضح مسؤول حكومي أن "المبنى كان محاطا بالقوات الحكومية، في الوقت الذي فجر فيه المهاجمان متفجرات كانا يحملانها".

ويقع الفندق قرب "فيلا صوماليا"، مقر الرئاسة الصومالية والبرلمان في منطقة بعيدة عن جبهة المواجهات ويفترض أن الحكومة الانتقالية الصومالية تضمن أمنها.

ويستضيف الفندق، الذي تم ترميمه مؤخرا، العديد من النواب وموظفي الحكومة الانتقالية.

ويأتي الهجوم في الوقت الذي تشن فيه حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة هجوما واسعا منذ مساء الاثنين على قوات الحكومة الانتقالية والقوات الإفريقية التي تدعمها.

XS
SM
MD
LG