Accessibility links

logo-print

انخفاض عدد الجنود الأميركيين في العراق إلى أقل من 50 ألفا للمرة الأولى منذ عام 2003


أعلن الجيش الأميركي اليوم الثلاثاء أن عدد جنوده في العراق أصبح أقل من 50 ألفا، وذلك قبيل الإعلان رسميا عن انتهاء العمليات القتالية المقرر أن يتم في نهاية شهر أغسطس/آب الجاري، فيما تعهد بمواصلة أعمال الدعم للقوات العراقية وفقا لعملية "الفجر الجديد" حتى الانسحاب الكامل للقوات الأميركية نهاية العام المقبل.

وقال الجيش في بيان له إنه "طبقا لتوجيهات الرئيس أوباما ولتحقيق انسحاب مسؤول من العراق، فقد انخفض عدد القوات الأميركية في العراق اليوم إلى ما دون 50 ألف جندي".

وأضاف أن هذه القوات ستبدأ اعتبارا من الأول من سبتمبر/أيلول المقبل في تنفيذ عملية "الفجر الجديد"، بعد نهاية عملية "حرية العراق رسميا.

وأكد أن القوات الأميركية ستستمر في عمليتها الجديدة في "تقديم المشورة والتدريب والمساعدة إلى قوات الأمن العراقية، ودعم عمليات مكافحة الإرهاب، وتقديم الإسناد للسفارة الأميركية ولفرق إعادة الاعمار في المحافظات ولباقي المنظمات غير الحكومية التي تعمل على بناء القدرات المدنية العراقية، وذلك حتى انتهاء مهمتنا في شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2011".

وقال الجيش إن "الولايات المتحدة ستبقى ملتزمة ببنود الاتفاقية الأمنية مع العراق وبتطبيق شراكة إستراتيجية من خلال اتفاق الإطار الإستراتيجي الذي سوف يصب في مصلحة العراق والمنطقة من خلال تقديم المساعدة في المجالات الأمنية والسياسية والاستقرار الاقتصادي" في هذا البلد.

ومن ناحيته قال قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال راي اوديرنو إن عدد القوات الأميركية في العراق سيظل عند مستوى 49 ألفا و700 جندي حتى الصيف المقبل.

يذكر أن هذا العدد من القوات الأميركية في العراق هو الأقل منذ بداية الحرب عام 2003 كما يقل عن ثلث عدد القوات في عام 2007 عندما بلغ قوامها 170 ألف جندي إثر التعزيزات التي تم ارسالها آنذاك لتنفيذ إستراتيجية مكافحة العنف الطائفي في البلاد.

ويأتي انسحاب القوات الأميركية المقاتلة من العراق في الوقت الذي تشهد فيه البلاد أزمة سياسية بسبب عدم قدرة الأحزاب الفائزة في الانتخابات على التوصل إلى اتفاق لتشكيل الحكومة الجديدة بعد أكثر من خمسة أشهر على إجراء الانتخابات البرلمانية.

وكان الرئيس باراك اوباما قد تعهد بعد تسلمه منصبه بفترة وجيزة عام 2009 بإنهاء العمليات القتالية في العراق بحلول نهاية أغسطس/آب من عام 2010 لينهي رسميا عملية "حرية العراق" التي تم خلالها الإطاحة بنظام الرئيس السابق صدام حسين عام 2003.

XS
SM
MD
LG