Accessibility links

نتانياهو يلغي اجتماعا مقررا مع امانو الذي يسعى لإقناع إسرائيل بتوقيع معاهدة حظر الانتشار النووي


أفادت مصادر صحافية إسرائيلية اليوم الثلاثاء أن رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو ألغى اجتماعا مقررا مع المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو الذي يقوم بزيارة لإسرائيل لإقناعها بالتوقيع على معاهدة حظر الانتشار النووي.

وقالت صحيفة هآرتس إن امانو وصل أمس الاثنين إلى اسرائيل في أول زيارة له منذ توليه منصبه نهاية العام الماضي وذلك بعد أن طلب لقاء نتانياهو قبل عدة أشهر لكن الاجتماع تم إلغاؤه الأسبوع الماضي بسبب عطلة رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وأضافت الصحيفة أن اللقاء كان مقررا بعد ظهر أمس الاثنين عقب وصول مدير الوكالة الذرية إلى إسرائيل.

وكان امانو قد أعلن الشهر الماضي أنه سيقوم بنفسه باتصالات مع السلطات الإسرائيلية لاقناعها بتوقيع معاهدة حظر الانتشار النووي.

وكانت الوكالة الدوولية للطاقة الذرية قد تبنت خلال مؤتمرها السنوي العام الذي عقدته في شهر سبتمبر/أيلول الماضي قرارا دعت فيه إسرائيل إلى "الانضمام لمعاهدة حظر الانتشار النووي ووضع كل منشآتها النووية تحت إشراف الوكالة".

وبحسب الصحيفة فإن زيارة امانو لإسرائيل استهدفت المساهمة في تبديد التوتر في العلاقات بين الدولة العبرية والوكالة الذرية منذ ولاية المدير العام السابق للوكالة محمد البرادعي.

ومن المقرر أن يعقد امانو محادثات يوم غد الأربعاء مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز الذي يعتبر أبو البرنامج النووي الإسرائيلي ومدير اللجنة الإسرائيلية للطاقة النووية شاؤول هوريف.

ومن المتوقع أن يثير المسؤولون الإسرائيليون مع امانو البرنامج النووي لإيران التي تتهمها إسرائيل والعديد من الدول الغربية بالسعي إلى امتلاك سلاح نووي تحت ستار أنشطة مدنية، الأمر الذي تنفيه طهران.

ولم تقر إسرائيل يوما بانها تمتلك قنابل نووية، إلا أن خبراء أجانب يؤكدون أنها تملك ما بين 200 و300 صاروخ نووي.

XS
SM
MD
LG