Accessibility links

logo-print

الدوركي: الحكومة المقبلة ستكون حكومة شراكة وطنية


قال عضو ائتلاف دولة القانون فؤاد الدوركي إن الحكومة المقبلة ستكون حكومة مشاركة تضم جميع الأطراف، مشيرا إلى أن توزيع المناصب السيادية في البلد جاء بناء على المحاصصة الطائفية والقومية.

وقال الدوركي لـ"راديو سوا" إن المحاصصة قضت بأن يكون منصب رئاسة الوزراء للمكون الشيعي، ورئاسة الجمهورية للمكون الكردي، في حين يتولى المكون السني رئاسة البرلمان.

من ناحية أخرى، قال الدوركي إن دولة القانون يبقي الباب مفتوحا للتواصل مع الأطراف الأخرى، وأشار إلى أن تشكيل الحكومة أمر يخص جميع القوى السياسية في البلاد.

يذكر أن رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي، التقى مطلع الأسبوع الحالي رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم بعد أن شهدت العلاقة بينهما خلال الأسابيع الماضية توترا ملحوظا.

تقرير مراسل"راديو سوا" في كربلاء عباس المالكي:
XS
SM
MD
LG