Accessibility links

السفارة الإسرائيلية في واشنطن ترفض التعاون مع نتانياهو في زيارته لبدء المحادثات المباشرة


أفادت مصادر صحافية إسرائيلية اليوم الثلاثاء أن اتحاد موظفي وزارة الخارجية الإسرائيلية أصدر أوامر لأعضائه بعدم التعاون مع وفد رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو الذي يزور واشنطن قريبا للمشاركة في محادثات السلام المباشرة مع الفلسطينيين التي سيتم استئنافها خلال أيام.

وذكرت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم الثلاثاء أنه "يبدو أن رئيس الوزراء نتانياهو سيواجه عقبات خطيرة، فيما يتوجه إلى واشنطن لحضور قمة سلام بارزة ، إلا أنه يبدو أن من يضع العقبات الآن في وجهه هم دبلوماسيو بلاده، وليس الفلسطينيين".

وأوضحت الصحيفة أن اتحاد موظفي وزارة الخارجية الإسرائيلية قام اليوم الثلاثاء بإرسال برقية إلى السفارة الإسرائيلية في واشنطن، طلب فيها من طاقم السفارة عدم التعاون مع رئيس الوزراء خلال زيارته المرتقبة.

ويقود الاتحاد حملة للضغط على الحكومة لتحسين ظروف العمل وزيادة رواتب الدبلوماسيين أسوة برواتب الجيش وأجهزة الاستخبارات.

وقالت الصحيفة إنه بمقتضى الإضراب الذي سينفذه الدبلوماسيون في واشنطن خلال زيارة نتانياهو فإنهم لن يقدموا المساعدة للأخير والوفد المرافق له في حجز الفنادق وتنظيم تنقلات رئيس الحكومة أو مرافقيه منذ وصولهم إلى الولايات المتحدة مع تجنب التعامل مع المؤتمرات الصحافية والإدلاء بأي تصريحات أو التنسيق مع المسؤولين الأميركيين في الزيارة.

وأضافت أنه على الرغم من هذه الإجراءات فإن الخارجية الإسرائيلية تعتقد أنه بإمكان مكتب رئيس الوزراء التغلب على هذه العقبات وتنظيم الزيارة من دون مساعدة دبلوماسي السفارة على أن يتولى البيت الأبيض الترتيبات المتعلقة بالقمة التي سيعقدها نتانياهو مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

XS
SM
MD
LG