Accessibility links

logo-print

ظهور حالات أورام بسبب دواء قد يكون منتهي الصلاحية في بابل


شكلت دائرة صحة بابل لجانا للتحقيق في حالات تسمم أصابت مرضى تم زرقهم بدواء مسكن ربما تكون صلاحيته منتهية.

فقد ظهرت مؤخرا حالة جديدة في محافظة بابل تمثلت في بروز أورام وتشققات في أجسام بعض المرضى الذين تم زرقهم بمادة الفولتارين المسكنة للآلام في العيادات الأهلية والمستشفيات الحكومية حيث أجريت لبعضهم عمليات جراحية تم فيها استئصال هذه الأورام.

وقال المواطن عامر كاظم لـ"راديو سوا" الذي يرقد في المستشفى منذ ثلاثة أشهر إنه أصيب بكنكري سطحي نتيجة زرقه بمسكن آلام تبين لاحقا أنه منته الصلاحية.

أما المواطن عامر كاظم فقال إنه أصيب جراء أخذه حقنة مسمومة وهي الفولتارين، ويوما بعد آخر أخذ عدد المصابين بالتزايد ليصل إلى نحو 75 شخصا في مدينة الحلة، حسب قوله.

ولمعرفة إجراءات الجهات الحكومية التقى مراسل "راديو سوا" في بابل بمسؤولة لجنة الصحة والبيئة في مجلس المحافظة الدكتورة أمل سلومي التي أشارت إلى أن بعض الحالات في محافظة بابل ظهرت جراء زرق بعض الحقن من الفولتارين.

وأضافت أن صحة بابل شكلت لجنة ومجلس المحافظة شكل لجانا أخرى لغرض التحقيق في الموضوع.

وأضافت سلومي أن التحقيق توصل إلى أن الامبولات من الفولتارين مفحوصة من قبل وزارة الصحة، وتساءلت ما إذا كانت إجراءات الوزارة صحيحة.

وأكدت إجراء عمليات جراحية لعض المصابين تم فيها استئصال كتل لحمية متورمة.

وأضافت الدكتورة أمل سلومي أن دائرة الصحة قامت بسحب جميع هذه الامبولات من الصيدليات والمؤسسات الحكومية في بابل والتي يقرب عددها من 205 ألف امبول.

يذكر أن لجانا حكومية خاصة تزور جميع الصيدليات الأهلية في محافظة بابل بين الحين والآخر للبحث عن الأدوية منتهية الصلاحية ومصادرتها.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG