Accessibility links

logo-print

وول ستريت: الإدارة الأميركية تلجأ لمسؤول الـ CIA في كابل لتهدئة العلاقات مع كرزاي


أفادت صحيفة وول ستريت جورنال الثلاثاء بأن إدارة الرئيس باراك أوباما تلجأ إلى مسؤول وكالة الاستخبارات الأميركية C.I.A. في أفغانستان لتهدئة العلاقات غير المستقرة بين الولايات المتحدة والرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤولين أميركيين ودبلوماسيين وعسكريين قولهم إن مسؤول وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية في كابل تحول إلى "رجل نفوذ" الولايات المتحدة هناك، وهو يتولى دورا مخصصا عادة للدبلوماسيين والقادة العسكريين.

وعندما انتقد حامد كرزاي في ابريل/نيسان حلفاءه الغربيين بشدة، لجأ البيت الأبيض إلى مسؤول الـ CIA لتهدئة الزعيم الأفغاني.

وأفادت الصحيفة أن مسؤول الـ CIA في أفغانستان الذي لم تذكر اسمه، هو خمسيني من قدامى عناصر المارينز ويلقبه زملاؤه بـ "العنكبوت". وهو على تواصل وثيق مع الرئيس الأفغاني منذ 2001.

وأعلن مسؤول عسكري غربي سابق للصحيفة أن كرزاي رجل متقلب المزاج وعميل الاستخبارات هو واحد من القلائل الذين يتمكنون من التواصل معه.

وقد أثار هذا الدور الدبلوماسي الذي يؤديه رجل استخبارات توترا مع السفير الأميركي في أفغانستان كارل ايكنبيري الذي عارض عودة العميل إلى كابل قبل سنة.
XS
SM
MD
LG