Accessibility links

وزير خارجية الكويت يتحدث عن تلقى تطمينات إيرانية وروسية تتعلق بمحطة بوشهر النووية


أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتية الشيخ محمد صباح السالم الصباح وجود تطمينات إيرانية وروسية تؤكد أن التكنولوجيا المستخدمة في محطة بوشهر النووية تمت على أعلى مستوى، إلا أنه أعرب عن القلق من قرب المحطة النووية من الكويت.

وقد جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الشيخ محمد الصباح للصحافيين عقب مأدبة الإفطار التي أقامها مساء اليوم في قصر المسيلة على شرف المشاركين في اجتماع أعضاء الهيئة التأسيسية لمجلس العلاقات العربية والدولية، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وردا على سؤال عما إذا كانت هناك أية تطمينات إيرانية حول محطة بوشهر النووية قال الشيخ محمد الصباح "جاءتنا تطمينات إيرانية بالإضافة إلى تطمينات روسية مفادها أن التكنولوجيا المستخدمة في هذه المحطة تكنولوجيا على أعلى مستوى .. ومع ذلك فإن القلق يساورني بسبب وجود محطة نووية قريبة جدا من الكويت بغض النظر إن كانت في إيران أو في أي موقع آخر . لذا فإن الكويت ترغب في التأكد من أن التكنولوجيا المستخدمة هي تكنولوجيا على أحدث المستويات."

وأشار الدكتور الصباح إلى سعي دولة الكويت لإنشاء محطة نووية مؤكدا أن الكويت تبحث عن "التكنولوجيا الآمنة أو كما تسمى الجيل الثالث أو الجيل الرابع من المحطات".

وردا على سؤال حول حقيقة وجود خلايا نائمة في الكويت، أشار الشيخ محمد الصباح إلى أن بيان مملكة البحرين حول ما يسمى بالخلايا النائمة كان واضحا بأن من تم إلقاء القبض عليهم هم مجاميع في إطار ونطاق البحرين وليس لهم علاقة بإيران أو بأي دولة من دول الخليج.
XS
SM
MD
LG