Accessibility links

قائد المارينز يقول إن وحدات أميركية ستشرع في مغادرة أفغانستان منتصف العام المقبل


قال الجنرال جيمس كونواي قائد وحدات مشاة البحرية الأميركية (المارينز) إنه يتطلب على الأرجح بضعة أعوام كي تصبح أفغانستان آمنة تماما حتى تستطيع قوات المارينز مغادرتها، غير أنه أكد أن بعض الوحدات الأميركية ستشرع في المغادرة في شهر يوليو/تموز من العام المقبل.

وقال الجنرال كونواي في مؤتمر صحافي عقده في مقر وزارة الدفاع البنتاغون: "في النهاية أعتقد بالتأكيد أن بعض الوحدات الأميركية ستسلم المسؤوليات الأمنية في عام 2011، ولا أعتقد أنهم سيكونون من المارينز. وتعد هلمند وقندهار والمناطق المتاخمة مناطق تنطلق منها طالبان، وأعتقد صادقا أننا نحتاج إلى بضعة أعوام قبل أن تصبح الأوضاع على الأرض في المستوى الذي يجعل الانسحاب ممكنا بالنسبة لنا."

وكان الجنرال ديفد بتريوس قائد القوات الدولية في أفغانستان قد حذر من جهته من أن الأمر سيستغرق بعض الوقت كي تتمكن القوات الأفغانية من تولي المهام الأمنية في البلاد.

مقتل جندي أسترالي

هذا وقد قتل جندي أسترالي خلال معارك عنيفة ضد مقاتلي طالبان جنوب أفغانستان مما رفع إلى 10 عدد الجنود الأستراليين القتلى في هذا البلد منذ يونيو/حزيران، بحسب ما أعلن مسؤول عسكري في سيدني.

وقال قائد قوات الجو الأسترالية أنغوس هيوستن للصحافيين إن الجندي "المتمرس للغاية"، الذي لم يتم الكشف عن هويته، قتل خلال اشتباك عنيف ضد المتمردين استمر ثلاث ساعات، في ولاية أوروزغان.

وأضاف: "لا شك في أن الشهرين ونصف الشهر الأخيرة كانت قاسية جدا بالنسبة للجيش الأسترالي."
XS
SM
MD
LG