Accessibility links

logo-print

إيران تعلن استعدادها لتجهيز الجيش اللبناني وتجري تجربة ناجحة على صاروخ جديد


أعلنت إيران أنها مستعدة لمساعدة الجيش اللبناني وتجهيزه، وذلك في الوقت الذي اختبرت فيه صاروخ ارض - ارض من الجيل الجديد لصواريخ فاتح-110 التي تعمل بالوقود الصلب.

وقال وزير الدفاع الإيراني الجنرال احمد وحيدي اليوم الأربعاء إن إيران مستعدة لمساعدة وتجهيز الجيش اللبناني، كما أفاد التلفزيون الرسمي.

وأضاف وحيدي أن "لبنان بلد صديق والجيش اللبناني جيش صديق واذا صدر طلب من هذا البلد فإننا مستعدون لمساعدتهم".

وجاء هذا العرض غداة دعوة الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله مساء الثلاثاء الحكومة اللبنانية إلى طلب مساعدة طهران في إطار جهودها الرامية إلى تجهيز الجيش اللبناني.

وأوضح نصر الله أن هذا الموضوع قد يتم التطرق إليه خلال الزيارة التي سيقوم بها الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد إلى لبنان بعد نهاية شهر رمضان.

وكان النائب الديموقراطي الأميركي هاورد برمان قد أعلن انه جمد مطلع شهر أغسطس/ آب الجاري مساعدة بقيمة مئة مليون دولار كانت مخصصة للجيش اللبناني بسبب "عدم ثقته في أن الجيش لا يتعاون مع حزب الله"، إلا ان وزارة الخارجية الأميركية أعلنت لاحقا أن واشنطن لا تنوي إعادة النظر في تعاونها العسكري مع لبنان.

ومدت الولايات المتحدة لبنان منذ حرب 2006 بمساعدات عسكرية تقدر بنحو 720 مليون دولار.

تجربة إيرانية ناجحة على صاروخ جديد

وفي غضون ذلك، أجرت إيران اختبارا ناجحا على صاروخ من الجيل الجديد لصواريخ فاتح-110 أرض - أرض التي تعمل بالوقود الصلب، كما ذكر التلفزيون الرسمي اليوم الأربعاء.

وأظهرت لقطات عرضها التلفزيون الصاروخ وهو ينطلق من آلية عسكرية كما أظهرت لقطات أخرى الصاروخ وهو يصيب هدفه.

واستنادا إلى التلفزيون فإن الصاروخ يعمل بالوقود الصلب ويعد أبعد مدى وأكثر دقة من الأجيال السابقة من فاتح 110 التي يتراوح مداها بين 150 و200 كيلومتر.

ويبلغ طول هذا الصاروخ تسعة أمتار ووزنه 3500 كيلوغرام كما أوضحت قناة Press TV الإيرانية الناطقة بالانكليزية.

وقال وزير الدفاع الإيراني احمد وحيدي إن هذا الصاروخ يستخدم الوقود الصلب ويمتاز بمدى ودقة أكبر من الأجيال السابقة من فاتح-110.

وتملك إيران حاليا عشرات الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى كما أنها تعمل بنشاط على تطوير قدراتها البالستية ولاسيما من خلال برنامج فضائي كبير.

XS
SM
MD
LG