Accessibility links

logo-print

هيكل عظمي من قبل التاريخ قد يكشف معلومات عن هجرة الإنسان


اكتشف علماء بقايا هيكل عظمي لطفل من قبل التاريخ من مغارة مغمورة تحت الماء في المكسيك، ويعود تاريخ الهيكل العظمي إلى أكثر من عشرة آلاف عام وهو من أقدم العظام البشرية التي اكتشفت في الأميركيتين.

وانتشل خبراء بقايا الهيكل بعد أربع سنوات من اكتشاف الغواصين للهيكل المحفوظ بشكل جيد ويكشف عن معلومات عن مسار هجرة الإنسان في قديم الزمن.

ويرجع تاريخ الهيكل العظمي للطفل الذي أطلق عليه اسم يونغ هول تشان إلى أكثر من عشرة آلاف عام وهو من أقدم العظام البشرية التي اكتشفت في الأميركيتين. واكتشف الهيكل عام 2006 غواصان ألمانيان كانا يستكشفان المغارات الصخرية المغمورة في المياه التي تشتهر بها ولاية كوينتانا رو في شرق المكسيك.

وقال المعهد الوطني المكسيكي للآثار والتاريخ إن العلماء قضوا ثلاث سنوات في دراسة الهيكل العظمي وهو في محله بالمغارة قبل أن يقرروا انه يمكن رفعه بشكل امن إلى السطح لمزيد من الأبحاث.

ويشرف المعهد على دراسة موجات الهجرة الأولى إلى شرق المكسيك لتعميق فهم حركة البشر عبر مضيق برينغ في نهاية العصر الجليدي الأخير. وسمي الهيكل على اسم المغارة التي اكتشف فيها يونغ هول تشان وهي مغارة مظلمة على بعد 8.3 متر من السطح.

XS
SM
MD
LG