Accessibility links

ساركوزي يحذر إيران من تحرك دولي ضدها إذا فشلت المفاوضات بشأن ملفها النووي


قال الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي موجها كلامه إلى إيران الأربعاء إن فشل التوصل إلى اتفاق ذا مصداقية بشأن برنامجها النووي سيدفع دول العالم إلى لتحرك ضدها لحماية والدفاع عن الدول المهددة في المنطقة.

وقالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الخميس التي أوردت الخبر إن ذلك جاء خلال خطاب ساركوزي السنوي أمام سفراء فرنسا، حيث طرح ساركوزي أهداف سياسة بلاده الخارجية واستعدادها لتولى رئاسة مجموعة الثماني الكبار السنة المقبلة، محذرا إيران من مواجهة عزلة دولية قاسية في حال عدم التوصل إلى اتفاق بشأن ملفها النووي.

وأضافت الصحيفة أن عددا من دول الخليج المجاورة لإيران أبدت قلقها من تزايد نفوذها خاصة في ظل احتمال امتلاكها السلاح النووي، مما قد يشكل خطرا متزايدا لنشوب صراع عسكري في المنطقة.

إلا أن طهران أبدت استعدادها للعودة إلى المفاوضات مع الدول الغربية الست الكبرى، لكنها لم تحدد طبيعة تلك المحادثات بعد. وكان المرجع الديني الأعلى آية الله خامينئي قد قال في وقت سابق إن إيران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة إلا إذا تم رفع العقوبات عنها وأوقفت التهديد بعمل عسكري ضدها.

وفي الوقت ذاته، بدأت إيران ضخ الوقود النووي في مفاعل بوشهر السبت الماضي بمساعدة روسيا، في إشارة لتنامي نفوذها الإقليمي ورفضها العقوبات الدولية المفروضة عليها لمنعها من امتلاك القنبلة النووية.

جدير بالذكر أن تقريرا سريا وضعه عضو في الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ديسمبر/كانون الأول الماضي ذكر أن إيران تسعى سرا لإستيراد 1350 طنا من أكسيد اليورانيوم من كازاخستان مقابل 450 مليون دولار.

وعلقت إيران على هذا التقرير آنذاك بأنه مفبرك ولا أساس له من الصحة على الإطلاق، حسب ما ذكرت الصحيفة.

وقال معهد العلوم والأمن الدولي الذي يتخذ من واشنطن مقرا له العام الماضي، إن إيران استخدمت فعلا ما يقرب من ثلاثة أرباع ما استوردته من اليورانيوم من جنوب أفريقيا، وفقا لإحصائيات الوكالة الدولية لعام 2008.

التنقيب عن اليورانيوم
XS
SM
MD
LG