Accessibility links

logo-print

الحريري يحذر من انتشار السلاح في شوارع بيروت ويلوح باتخاذ قرارات في هذا الخصوص


حذر رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري من استمرار انتشار السلاح في شوارع وأحياء بيروت، مؤكدا أن الحكومة ستتخذ قرارات بخصوص هذه المسألة، وذلك بعد مقتل ثلاثة أشخاص في اشتباك بين مسلحين في غرب العاصمة.

وقال الحريري في تصريحات صحافية إن انتشار السلاح في كل شارع وحي لم يعد مقبولا مؤكدا أن اللجنة التي شكلها مجلس الوزراء لمعالجة ظاهرة تفشي السلاح بين المواطنين ستتخذ قرارات جريئة في هذا الشأن.

وحذر الحريري من "الوقوف بوجه قرارات اللجنة عند اتخاذها" معتبرا أن "الوقت قد حان لنبحث هذا الموضوع بشكل جدي لأنه لا يجوز وجود السلاح بهذه الطريقة في بيروت والمناطق المحيطة بها". وقال إن الاشتباكات المسلحة كتلك التي وقعت قبل يومين غرب العاصمة تقع باستمرار من وقت لآخر في مناطق مختلفة.

وذكر بيان صادر عن مكتب الحريري أن رئيس الوزراء قام اليوم الخميس بجولة تفقدية لمناطق برج ابي حيدر والمزرعة والبسطة في غرب العاصمة للإطلاع على الإجراءات الأمنية في هذه المنطقة التي شهدت اشتباكات مسلحة مساء الثلاثاء بين حزب الله وجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية المعروفة بـ"الاحباش".

وقتل ثلاثة أشخاص في الاشتباكات التي وصفها حزب الله وجمعية المشاريع بأنها حادث فردي. واستخدمت في المعارك التي استمرت حوالي أربع ساعات وخلفت أضرارا مادية بالغة، أسلحة رشاشة وقذائف صاروخية.

وكان مجلس الوزراء اللبناني قد اتخذ قرارا أمس الأربعاء بتشكيل لجنة لمعالجة ظاهرة تفشي السلاح بين المواطنين في كل المناطق ولاسيما في بيروت.

وتتزامن هذه التطورات مع استمرار الجدل في لبنان حول قضية نزع سلاح حزب الله في ظل مطالبات بتسليمه للدولة اللبنانية، الأمر الذي يرفضه الحزب.

XS
SM
MD
LG