Accessibility links

logo-print

الداخلية: هجمات الأربعاء لا تعد مؤشرا على ضعف الجهد الاستخباري


ذكرت مسؤول في وزارة الداخلية أن الهجمات التي تعرضت لها المراكز الأمنية أمس لا تعد مؤشرا على ضعف الجهد الاستخباري.

وقال الوكيل الأقدم للوزارة اللواء عدنان الأسدي في تصريح لـ" راديو سوا" إن الانتهاكات الأمنية لن تنتهي خلال عام أو عامين، وان تكامل الجهد ألاستخباري بين أجهزة الأمن يحتاج لفترة طويلة قبل أن يكون مكتملا.

وأضاف الأسدي أنه على الرغم من وقوع هجمات في البلاد، فان الأجهزة الأمنية تحبط كثيرا من الهجمات وعمليات الاستهداف.

ورد الأسدي على الانتقادات التي توجه إلى ضعف الجانب الاستخباراتي بالقول إن الأجهزة الأمنية أنشأت حديثا بإمكانات بسيطة، علاوة على عدم وجود تشريعات تحمي مصادر المعلومات.

وأشار الأسدي أن اعتماد أجهزة الوزارة على الجانب الاميركي في تلقي المعلومات الاستخبارية محدود جدا.

وشهدت العاصمة بغداد ومناطق أخرى من البلاد في الآونة الأخيرة ارتفاعا ملحوظا في التفجيرات والهجمات المسلحة، وذلك بالتزامن مع انتهاء المهمات القتالية للجيش الأميركي وتأخر تشكيل الحكومة العراقية.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG