Accessibility links

نقوش أثرية من سوريا والجزائر ضمن مكتبة الإسكندرية الرقمية


اختار فريق تابع لمركز الخطوط في مكتبة الإسكندرية أهم النقوش والكتابات الأثرية بمدينة دمشق ودولة الجزائر، وعمل على توثيقها ضمن مشروع المكتبة الرقمية للنقوش والخطوط على الانترنت.

وأعلن خالد عزب مدير مركز الخطوط بالإنابة أن الفريق اختار أكثر من 360 من النقوش والخطوط الأثرية في كل من سوريا والجزائر، واصفا تلك النقوش التاريخية بأنها لوحات فنية أبدعها فنانون ممن أتقنوا أنماط الزخرفة العربية الإسلامية لتخدم انسياب الخط العربي على المباني القديمة.

وأشار إلى أن فريق البحث جمع أكثر من 260 نقشا من الكتابات الأثرية في الجزائر وتحمل هذه النقوش قيمة دينية وتاريخية ودلالات حضارية وفنية تعكس تاريخ مدنها على مر العصور وتطور النقوش الكتابية بها حيث جمعت من مدن منها الجزائر وتلمسان وبجاية وبسكرة وقسطنطينة.

وتابع أن الفريق البحثي جمع في دمشق أكثر من 100 نقش أثري من المساجد ودور القرآن والزوايا والمدارس والأضرحة وشواهد القبور والحمامات والأعمدة.

ويطمح مشروع المكتبة الرقمية للنقوش والخطوط بمكتبة الإسكندرية أن يكون سجلا للكتابات والنقوش والخطوط الأثرية في العالم منذ عصور ما قبل التاريخ حتى الآن وإتاحتها للباحثين.

XS
SM
MD
LG