Accessibility links

قيادي في العراقية يحمل الولايات المتحدة مسؤولية تدهور الأمن


حمل القيادي في قائمة العراقية في كركوك مازن عبد الجبار أبو كلل الجانب الأميركي مسؤولية تردي الوضع الأمني في البلاد، نظرا لتسرعه في سحب قواته من العراق.

وقال أبو كلل في حديث مع "راديو سوا" انه كان من الأجدر بالإدارة الأميركية عدم التسرع في الانسحاب من العراق، مشيرا إلى أن الانسحاب سيترك العراق بيد الإرهاب والقوى الإقليمية.

وأضاف أبو كلل إن الأوضاع الأمنية تشير إلى وجود انتهاكات أمنية خطيرة ينذر بعواقب وخيمة وخروج الأمر عن السيطرة.

وحمل القيادي في العراقية الولايات المتحدة مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في البلاد، ودعاها إلى ضمان قدرة القوات العراقية على تحمل مسؤولياتها الأمنية وتشكيل حكومة وطنية قبل الانسحاب، مستشهدا بتصريحات رئيس أركان الجيش العراقي بابكر زيباري التي قال فيها أن القوات العراقية لن مستعدة تماما حتى عام 2020.

ودعا أبو كلل القوى السياسية إلى إنهاء حالة الفراغ السياسي والإسراع بتشكيل الحكومة.

وكانت آخر الوحدات القتالية الأميركية قد غادرت البلاد في الـ19 من الشهر الجاري في إطار خطة الانسحاب وتقليص عدد تلك القوات.

تقرير مراسلة "راديو سوا" في كركوك دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG