Accessibility links

logo-print

السفير جيفيري يقول إن إيران لم تحقق ما تنشده من نفوذ على العراقيين


رجح السفير الأميركي الجديد لدى العراق جيمس جيفيري إن تكون الهجمات التي نفذتها مجموعات تدعمها إيران قد أدت إلى مقتل نحو ربع عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق وبلغ نحو 4400 جندي منذ عام 2003.

وقال جيفيري إن طهران أخفقت في تحقيق التأثير على العملية السياسية الجارية في العراق بالدرجة التي كانت ترجوها، على الرغم من مساعيها في هذا الصدد والاعتقاد السائد بأن أحداث عام 2003 أدت إلى زيادة النفوذ الإيراني على الشيعة في البلاد.

وأضاف الدبلوماسي الأميركي في تصريحات نقلتها وكالة أنباء رويترز الخميس أن إيران سعت لاستخدام عملائها في العراق لزعزعة استقرار دول الجوار وجعلها مناطق غير آمنة للقوات الأجنبية.

وشدد جيفيري على أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن العراقيين، وقال إنهم أناس وطنيون لا يقبلون بهيمنة الآخرين، سواء من الولايات المتحدة أو إيران أو أي من دول الجوار.

وأشار جيفيري إلى أن الهجمات التي وقعت يوم الأربعاء في سائر أنحاء العراق لن تغير حقيقة مفادها أن أعمال العنف في البلاد انخفضت بشكل ملحوظ خلال السنتين الماضيتين.
XS
SM
MD
LG