Accessibility links

logo-print

سعي أميركي لتذليل العقبات أمام المفاوضات المباشرة المقبلة ونتانياهو يشارك بفريق محدود


بدأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس مشاوراته لتشكيل الوفد الإسرائيلي إلى المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين في واشنطن الأسبوع المقبل، فقد أفاد بيان صادر عن مكتبه بأنه ينوي تشكيل فريق محدود يستطيع أن يجري بإشرافه مفاوضات سريعة وجدية ومعمقة.

من ناحية أخرى، ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن المبعوث الأميركي السابق دنيس روس قد وصل الخميس إلى تل أبيب بهدف تسوية بعض الخلافات بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقالت الإذاعة إن روس سيعمل على التوصل إلى تسوية بشأن قرار التجميد الجزئي للبناء في المستوطنات الإسرائيلية الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2009 وينتهي مفعوله في 26 سبتمبر/أيلول.

في غضون ذلك، بدأ مسؤولين أميركيين مشاورات في إسرائيل والأراضي الفلسطينية لتهيئة الأجواء للمحادثات المباشرة.

فقد أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية فيليب كراولي أن الزيارة التي يقوم بها حاليا نائب المبعوث الخاص إلى الشرق الأوسط دافيد هايل والمسؤول عن ملف المنطقة في مجلس الأمن القومي دانيال شابيرو إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية تهدف إلى التحضير للاجتماعات التي ستعقد الأسبوع المقبل.

وقال كراولي إن المحادثات التي يقومان بها مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين هي محادثات تحضيرية للتمكن من تحقيق بداية سريعة للمفاوضات.

ورفض كراولي الكشف عما إذا كانت هذه المحادثات تهدف لدفع إسرائيل على اتخاذ إجراءات لبناء الثقة تتعلق بتجميد الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية.

واكتفى كراولي بالقول عن الولايات المتحدة تعمل مع الطرفين للتأكد من إنجاح أول اجتماع ستستضيفه لإعادة إطلاق المفاوضات المباشرة.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد شدد عقب لقائه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في صنعاء على ارتباط المفاوضات المباشرة المزمعة في واشنطن الأسبوع المقبل، بمرجعية اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط.

ومن المقرر أن تعقد قمة بين نتانياهو وعباس في الثاني من سبتمبر/أيلول في البيت الأبيض تؤشر إلى استئناف المفاوضات المباشرة بين الجانبين برعاية الرئيس باراك أوباما بعد توقف استمر 20 شهرا.

XS
SM
MD
LG