Accessibility links

logo-print

عباس يقول إن الفلسطينيين لن يخسروا شيئا إذا فشلت المفاوضات المباشرة مع إسرائيل


أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس تمسكه بالمضي في المفاوضات المباشرة التي دعت اليها اللجنة الرباعية وقال إن الفلسطينيين لن يخسروا شيئا إذا لم تتجاوب إسرائيل وفشلت هذه المفاوضات.

وقال عباس مساء الخميس عقب لقائه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في صنعاء "إذا وافقت إسرائيل على أن تسير ايجابيا في هذه المفاوضات فاهلا وسهلا ونحن طلاب سلام نريد أن نصل إلى السلام، وإذا لم ترد لن نخسر شيئا".

وفيما يتعلق بمواقف القوى والحركات الفلسطينية المعارضة للمفاوضات المباشرة، قال عباس "نحن نحترم الرأي والرأي الآخر ... ما دمنا في ساحة ديموقراطية".

وأبدى عباس استعداده للقاء قيادة حركة حماس "إذا ذهبوا لتوقيع الاتفاق" في إشارة إلى ورقة المصالحة المصرية بين حركتي فتح وحماس، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وقال في هذا السياق "نحن دائما نقول لهم اذهبوا ووقعوا الاتفاق وغدا نذهب إلى حكومة مباشرة، حكومة وحدة وطنية ثم نذهب إلى الانتخابات ونترك الامر لصندوق الاقتراع".

وأشار عباس إلى أنه بحث مع الرئيس اليمني تطورات دعوة الرباعية الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي للمفاوضات المباشرة.

هنية:لا تفويض وطني لأي مفاوض يفرط بالقدس

وفي نفس السياق، قال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة اسماعيل هنية إنه لا تفويض وطني لأي مفاوض يريد أن يفرط بالقدس أو بأي جزء من فلسطين، طبقا لما ذكرته وكالة أنبا "معا" الفلسطينية.

جاء ذلك خلال حفل إفطار نظمته جمعية الرحمة الخيرية بمدينة "أصداء" في محافظة خان يونس، مساء الخميس لأهالي الأسرى والشهداء وذوي الإحتياجات الخاصة.

وأضاف هنية قائلا "إن الشعب الفلسطيني وقواه الحية والممتدة في شتى بقاع الأرض لن يكون في أي لحظة من اللحظات سندا لاجراء المفاوضات العبثية" بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل المزمع استئنافها في الثاني من سبتمبر/أيلول.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الذي يتخذ من دمشق مقرا له قد قال الثلاثاء إن المحادثات المباشرة بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية التي تدعمها الولايات المتحدة غير شرعية وأنها تجري بضغوط من واشنطن.

وكانت المفاوضات المباشرة بين الطرفين قد توقفت قبل عامين، إلا أن إدارة الرئيس باراك أوباما تأمل في إحراز تقدم خلال الجولات الجديدة من المفاوضات المباشرة التي ستبدأ في الثاني من سبتمبر/أيلول.

XS
SM
MD
LG