Accessibility links

logo-print

تقديرات ثانية لنمو الإقتصاد الأميركي تظهر تراجع هذا النمو


أعيد النظر رسميا الجمعة بالنمو الاقتصادي في الولايات المتحدة في الفصل الثاني من العام مما أشار إلى تراجعه بقوة الأمر الذي يشهد على صعوبة الانتعاش الذي بدأ قبل عام.
واشارت التقديرات الثانية للنمو في الربيع والتي نشرتها وزارة التجارة في واشنطن إلى أن زيادة اجمالي الناتج الداخلي الاميركي مقارنة بالاشهر الثلاثة الأولى من العام لم تبلغ سوى 1.6 بالمئة وفق الوتيرة السنوية.
وهذا الرقم ادنى بواقع 0.8 نقطة من التقديرات الاولى للنمو التي نشرت في نهاية يوليو/تموز والتي وصلت إلى 2.4 بالمئة.
إلا أنه تبين أن اعادة النظر بالتوقعات هي أقل مما كان يخشاه المحللون الذين كانوا يتوقعون نموا من . 1.4 بالمئة بحسب متوسط توقعاتهم.
وفي الفصل الاول، ارتفع اجمالي الناتج الداخلي لاكبر اقتصاد في العالم بنسبة 3.7 بالمئة.
وتؤكد الارقام الجديدة ان النمو تراجع بسبب التجارة الخارجية كما كان قد أعلن قبل شهر.
وبحسب الوزارة، فان اعادة النظر بتراجع تحسن اجمالي الناتج الداخلي "تعكس مراجعة زيادة الواردات وخفض مخزونات الشركات وصادراتها".
XS
SM
MD
LG