Accessibility links

logo-print

أحزاب الإغلبية في لبنان تطالب بجعل بيروت منطقة منزوعة السلاح


استمرت تداعيات أعمال العنف الأخيرة في العاصمة اللبنانية التي أدت إلى مقتل ثلاثة أشخاص وقيام حزب الله باتهام طرف ثالث بتأجيج التوتر، فيما كررت أحزاب الأغلبية مطالبتها بجعل العاصمة منطقة منزوعة السلاح .

ويقول مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبه إن عضو كتلة نواب حزب الله علي المقداد أعلن أن هناك توظيفا للعناصر البشرية والمادية والسياسية لتشويه سمعة الحزب.

وأشار إلى شكوك بأن طرفاً ثالثاً دخل على خط الاشتباكات، مؤكدا ً أن قيادة الجيش تحسم الأمر والتحقيق يجري على أكثر من صعيد.

وأعلن المقداد أن حزب الله سيتعاون مع اللجنة الوزارية التي شكلتها الحكومة لضبط ظاهرة تفشي السلاح لأن أوّل هدف لنا أن تكون بيروت آمنة ولن نسمح لأية فتنة بالدخول اليها، بحسب تعبيره.

في المقابل يستعد تيار المستقبل الذي يرأسه رئيس الحكومة سعد الحريري لتنظيم سلسلة لقاءات للهيئات المنتخبة في بيروت من مخاتير وجمعيات أهلية ستكون البداية لتحرك شعبي سلمي للمطالبة بتحقيق هدف بيروت مدينة منزوعة السلاح.

وكشفت أوساط قريبة من الأكثرية أن هناك استياء ً كبيرا ً لدى الرأي العام البيروتي من ظاهرة فلتان السلاح، ولا سيما بعد الأضرار التي خلفتها الأحداث الأخيرة في الممتلكات ،وأضافت أن فاعليات بيروتية تمنت على الحريري عدم السكوت واتخاذ قرار داخل الحكومة بتكليف الجيش والقوى الامنية تطبيق مبدأ نزع السلاح الذي يكاد يتحول إلى ظاهرة ميليشية .

XS
SM
MD
LG