Accessibility links

كوشنير يقول إن أوروبا مغيبة عن المشاركة في انطلاق المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين


أعرب وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير الجمعة عن امتعاضه من عدم دعوة أي ممثل أوروبي للمشاركة في اطلاق المفاوضات المباشرة بين الاسرائيليين والفلسطينيين في الثاني من سبتمبر/أيلول المقبل، داعيا واشنطن إلى توجيه دعوة إلى وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون.

وقال كوشنير في ختام مؤتمر للسفراء الفرنسيين في العالم "سيكون من المؤسف ألا يكون هناك تمثيل أوروبي" في واشنطن لدى اطلاق هذه المفاوضات، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف كوشنير "لا يمكننا أن نتكلم عن وجود يجب ألا يقتصر على الجانب المالي في حل المشكلة الفلسطينية ونكون في الوقت نفسه غائبين" عن هذا اللقاء، في اشارة إلى رغبة الدبلوماسية الأوروبية في لعب دور سياسي في مساعي تسوية أزمة الشرق الأوسط.

وتعتبر دول الاتحاد الأوروبي في طليعة المساهمين في المساعدات المالية التي تقدم إلى الفلسطينيين، إلا أن الدور السياسي للاتحاد الأوروبي في هذه المسالة يبقى محدودا جدا مقارنة بالدور الأميركي.

وأكد كوشنير من جهة ثانية أن فرنسا تنوي الدعوة لعقد مؤتمر لجمع المساعدات للشعب الفلسطيني على غرار المؤتمر الذي عقدته عام 2007.

وقال كوشنير "مر وقت طويل قبل أن تتحول الوساطة الأميركية إلى واقع ملموس" إلا أنه أوضح أن المفاوضات المباشرة "تدعونا إلى مزيد من التفاؤل".

ومن المقرر ان تنطلق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين في العاصمة الاميركية في الثاني من سبتمبر/أيلول بحضور الرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الاردني الملك عبدالله الثاني.

XS
SM
MD
LG