Accessibility links

logo-print

القوات الدولية تصد هجومين على قاعدتين لحلف الاطلسي في افغانستان وتقتل 10 متمردين


اعلن حلف شمال الاطلسي ان مقاتلي حركة طالبان هاجموا السبت قاعدتين للحلف في ولاية خوست شرق افغانستان، موضحا ان القوة الدولية تمكنت من صد الهجوم وقتل 10 متمردين على الاقل واسر آخرين.

وقالت القوة الدولية للمساعدة على احلال الامن في افغانستان -ايساف ان قوات الحلف "صدت هجومين فاشلين على قاعدتين لها في ولاية خوست" بعدما تعرضتا "لنيران اسلحة خفيفة".

وقال قائد الشرطة المحلية عبد الحكيم اسحقزائي ان مقاتلي طالبان اطلقوا اولا قذائف ثم فتحوا النار على قاعدة سالرنو قبل ان ينسحبوا لاحتلال مدرسة ثانوية في خوست كبرى مدن الولاية. واكدت الشرطة الأفغانية مقتل حوالي 14 مسلحا وإعتقال عدد آخر منهم.

وأفادت الشرطة أن يحتمل العثور على مزيد من جثث المسلحين فيما بعد. وجرى تبادل لاطلاق النار بين طالبان وقوات الامن في المدرسة. وقال المسؤول ذاته ان المدرسة تقع قرب قاعدة تديرها الولايات المتحدة وتحمل اسم شابمان.

وتابع ان مقاتلي طالبان هاجموا قاعدة شابمان بعد ذلك. وكان سبعة من عناصر وكالة الاستخبارات المركزية - سي آي ايه قتلوا في هجوم لطالبان على قاعدة شابمان في نهاية ديسمبر/كانون الاول.

واكد ناطق باسم طالبان ذبيح الله مجاهد في اتصال مع وكالة فرانس برس ان ان 28 من انتحاريي طالبان نفذوا الهجوم على قاعدة للتحالف في خوست.

واضاف ان الانتحاريين تمكنوا من دخول القاعدة. يقول أحد شهود العيان في خوست حيث وقع أحد الهجومين:

"كنت في منزلي عندما بدأت المعركة، وفي البداية، سمعت أصوات الأسلحة الثقيلة ثم بدأ إطلاق النار من الأسلحة الخفيفة فيما بعد وما زلنا نسمع أصوات طلقات متفرقة ، كمل تحوم طائرات الهليكوبتر فوق المكان."

XS
SM
MD
LG